الهندوس يأخذون أرضا لمعبدهم ويعلقون احتجاجهم بكشمير
آخر تحديث: 2008/8/31 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/31 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/1 هـ

الهندوس يأخذون أرضا لمعبدهم ويعلقون احتجاجهم بكشمير

القوات الهندية فرضت حظرا للتجول في كشمير (الفرنسية)

علق الهندوس في ولاية كشمير الخاضعة للسيطرة الهندية احتجاجهم عقب سماح السلطات الهندية لهم بالاستيلاء المؤقت على قطعة أرض أثارت نزاعا مع المسلمين لاستخدامها معبدا ومزارا للحج السنوي للهندوس.
 
وقد لقي 38 شخصا على الأقل مصارعهم حتى الآن وأصيب أكثر من ألف آخرين في أعمال العنف التي صاحبت الاحتجاج على نقل السلطات الهندية ملكية أرض ومنحها للهندوس في الولاية ذات الغالبية المسلمة.
 
وقد تحولت الاحتجاجات التي بدأت بخلاف على الأرض إلى مظاهرات ضخمة لآلاف المسلمين ضمت الجماعات المطالبة بالاستقلال بعد سنوات من الهدوء النسبي في المنطقة، واستخدمت القوات الهندية الرصاص لتفريق المتظاهرين مما أدى إلى سقوط العديد من الضحايا بين قتيل وجريح.
 
ونددت منظمات حقوقية كشميرية ودولية باستهداف القوات الهندية حياة المدنيين. وطالب مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة الأربعاء الهند بضبط النفس ودعا للتحقيق في عمليات القتل التي وقعت في الفترة الأخيرة.
 
"
اقرأ أيضا:

كشمير.. نصف قرن من الصراع


"
وفرضت السلطات الهندية الأسبوع الماضي حظرا للتجول في كشمير، لكنها خففت منه قليلا الخميس الماضي لتمكين السكان من شراء احتياجاتهم الضرورية بعد أن نفد طعامهم.
 
ووترت الأزمة العلاقات بين الهند وباكستان التي تسيطر كل منهما على جزء من كشمير ولكنها تطالب بها كاملة.
 
كما أضرت الأزمة بعملية السلام بين البلدين مما أثار المخاوف من أن تصبح كشمير مرة أخرى بؤرة صراع بين القوتين النوويتين.
المصدر : وكالات