الفيضانات اجتاحت قرى وأغرقت مائة ألف هكتار من الأراضي الزراعية (رويترز)

تخوض الحكومة الهندية سباقا مع الوقت لإيصال الأغذية والمساعدات إلى الملايين من سكان ولاية بيهار شرق البلاد الذين تشردوا جراء فيضانات مستمرة منذ نحو شهر هي الأسوأ منذ خمسين عاما.

وقال وزير إدارة الكوارث بالولاية نيتيش ميشارا أن الأمطار الغزيرة المستمرة في التساقط منذ الرابعة من عصر يوم أمس الجمعة تعيق تحليق الطائرات، مضيفا أن الأمطار والطرق المدمرة تحبطان جهود الإنقاذ والإغاثة.

ودمر نهر كوسي سدا في نيبال المجاورة في وقت سابق من الشهر الحالي، واندفعت مياهه إلى ولاية بيهار لتغمر القرى واحدة بعد الأخرى بعد فشل السلطات في إجلاء الملايين في الوقت المناسب.

وقتل نحو 85  شخصا في نيبال المجاورة كما تشرد أكثر من مليوني شخص بسبب مياه الفيضان التي حطمت المنازل، واجتاحت نحو مائة ألف هكتار من الأراضي الزراعية.

وأعلن في الهند اليوم عن مقتل عشرين شخصا على الأقل بانقلاب زورق يحمل ضحايا الفيضانات شرق البلاد، كما اعتبر عشرة آخرون في عداد المفقودين.

مروحيات عسكرية تلقي بالأغذية لآلاف المشردين جراء الفيضانات (رويترز)
وقالت السلطات إن الزورق التابع للجيش كان مكتظا بالركاب، وانقلب بسبب قوة التيار في أحد الأنهار.

وكان رئيس الوزراء مانموهان سينغ وزعيمة حزب المؤتمر الحاكم سونيا غاندي قد تفقدا أمس جوا المناطق المتضررة، وأعلنا عن مساعدات بقيمة 228 مليون دولار.



باتجاه المدن
وقال شاهد عيان إن أكثر من ألف شخص من قرى قريبة يسيرون إلى المدينة حيث يأملون أن يجدوا طعاما ومأوى. وأضاف أن بعض القرويين الذين فضلوا البقاء شيدوا ملاجئ مؤقتة من الخيزران على أماكن مرتفعة ويأكلون أرزا غير مطهي وطحينا ممزوجا بالمياه الملوثة.

وقالت منظمة أوكسفام الإغاثية ومقرها لندن إنها تزود أولئك الذين تأثروا بالفيضان بملاجئ مؤقتة وأقراص تنقية المياه ودلاء وأكياس معالجة الجفاف.

وأجبرت التغيرات السريعة في مسار النهر العديد من القرى التي أنهكتها المياه على نقل الملاجئ عدة مرات، وأن يبيعوا مواشيهم لشراء الغذاء.

قرويون هنود ينتقلون مع مواشيهم إلى أماكن أكثر أمنا جراء الفيضان (رويترز)
وقتلت الفيضانات أكثر من ألف شخص جنوب آسيا منذ بدء موسم الأمطار الموسمية في يونيو/ حزيران، الجانب الأكبر منهم بولاية أوتار براديش شمال الهند حيث لقي 785 شخصا حتفهم كما حدثت أيضا وفيات في نيبال وبنغلاديش.

خسائر اليابان
وفي اليابان أفادت وسائل الإعلام مقتل امرأة وفقدان ثلاثة أشخاص في فيضانات وسط وشرق البلاد.

وذكرت تقارير إخبارية أنه عثر على امرأة عمرها 76 عاما في منزلها الذي غمرته المياه في مدينة أوكازاكي.

واعتبرت عجوز أخرى عمرها ثمانون عاما في عداد المفقودين بعد أن غمرت مياه نهر قريب منزلها وانهارت أساساته، كما أعلن عن فقدان رجلين.

المصدر : وكالات