قتلى من الشرطة والجيش واستمرار معارك سوات الباكستانية
آخر تحديث: 2008/8/3 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/3 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/30 هـ

قتلى من الشرطة والجيش واستمرار معارك سوات الباكستانية

نقطة تفتيش للجيش الباكستاني في سوات (الأوروبية-أرشيف)
قتل تسعة من أفراد الشرطة والقوات شبه العسكرية في باكستان وأصيب أربعة آخرون في انفجار عبوة ناسفة استهدفت آليتهم في وادي سوات شمال غرب البلاد، فيما يواصل الجيش عملياته ضد مسلحي حركة تطبيق الشريعة في المنطقة منذ أيام.
 
وقالت مصادر أمنية إن الانفجار أوقع ستة قتلى من أفراد الشرطة وثلاثة من القوات شبه العسكرية، مشيرة إلى أن الهجوم نجم عن تفجير قنبلة عن بعد زرعت على أحد الجسور بين مينغورة -المدينة الرئيسية في الوادي- وبلدة كابال لدى مرور العربة التي كانت تنقل أموالا لدفع رواتب للشرطة.
 
وقد واصل الجيش الباكستاني اليوم قصفه لمواقع مفترضة للمسلحين في الوادي -الذي يعد مقصدا سياحيا رئيسيا في البلاد-، ما أوقع إصابات بين المدنيين.
 
وشنت قوات الأمن اليوم حملة تفتيش ودهم في منطقة ماتا التي تعد معقلا لحركة تطبيق الشريعة.
 
ومنذ إطلاق الجيش عملياته في سوات الثلاثاء الماضي قتل 45 مسلحا وخمسة من الجنود، وفق مصادر السلطات.
 
وجاءت هذه العمليات عقب قتل المسلحين ثلاثة من مسؤولي المخابرات الباكستانية وأسر 30 من رجال الشرطة وقوات الأمن في هجوم استهدف نقطة تفتيش.
 
واندلعت الاشتباكات رغم اتفاق سلام أبرمته الحكومة مع المسلحين في وادي سوات في مايو/ أيار الماضي لإنهاء موجة العنف التي نشبت أواخر العام الماضي عندما حاول المسلحون فرض حكم على غرار نظام حركة طالبان في المنطقة.
 
وقد تبادل الجانبان الاتهامات بعدم احترام الاتفاق، وهددت حركة تطبيق الشريعة بشن عمليات انتحارية إذا واصل الجيش عملياته في المنطقة.
المصدر : وكالات