أوباما وافق على عقد اجتماعين علنيين مشتركين بشأن الاقتصاد والسياسة الخارجية (الفرنسية)

وافق المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية باراك أوباما أمس السبت على تنظيم ثلاث مناظرات مع منافسه الجمهوري جون ماكين، لكنه لم يقدم إجابة على اقتراح منافسه بعقد سلسلة من اللقاءات الشعبية المشتركة.

 

وفي رسالة موجهة إلى اللجنة المكلفة بالمناقشات وافق مدير حملة أوباما، دفيد بلوف على فكرة تنظيم ثلاث مناظرات بين المرشحين للرئاسة، ومناظرة بين المرشحين لشغل منصب نائب الرئيس قبل انتخابات 4 نوفمبر/تشرين الثاني.

 

ومن المقرر إجراء المناظرات الرئاسية في 26 سبتمبر/أيلول في جامعة ميسيسيبي في أوكسفورد، و7 أكتوبر/تشرين الأول في جامعة بلمونت في ناشفيل بولاية تينيسي، و15 أكتوبر/تشرين الأول في جامعة هوفسترا في همستيد بولاية نيويورك.

 

"
اقرأ

السباق إلى البيت الأبيض 2008
"

وستعقد المناظرة بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس في 2 أكتوبر/تشرين الأول بجامعة واشنطن في سانت لويس بولاية ميزوري.

 

وقال بلوف إن المناظرات الأربع المقترحة قد تكون الوحيدة نظرا لتأخر موعد انعقاد مؤتمري الحزبين لتسمية المرشحين وقصر الفترة التي تفصلهما عن أول مناظرة. ويعقد مؤتمرا الحزبين في منتصف أغسطس/آب والأسبوع الأول من سبتمبر/أيلول.

 

واقترح ماكين عقد عشرة اجتماعات شعبية مشتركة بين يونيو/حزيران وأول مؤتمر حزبي. ووافق أوباما على عقد اجتماع علني مشترك بشأن الاقتصاد في يوليو/تموز وأخر بشأن السياسة الخارجية في أغسطس/آب. لكن المرشحين لم يعقدا أي اجتماع مشترك بعد.

المصدر : الفرنسية