المظاهرات تعطل حركة الطيران والقطارات في تايلند
آخر تحديث: 2008/8/29 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/29 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/28 هـ

المظاهرات تعطل حركة الطيران والقطارات في تايلند

الشرطة تتصدى للمحتجين أمام مقر الحكومة في بانكوك (رويترز)

أعلنت الخطوط الجوية التايلندية أن المظاهرات المناوئة للحكومة انتشرت في البلاد مما أجبر السلطات اليوم الجمعة على إغلاق مطار فوكيت المقصد السياحي الرئيسي بجنوب تايلند، كما تعطلت حركة القطارات مما زاد الضغط على حكومة رئيس الوزراء ساماك سوندرافيج الذي اقترح بعض مستشاريه إعلان قانون الطوارئ.
 
وقالت المتحدثة باسم مطارات تايلند مونرودي كيتفاند "قرر مدير مطار فوكيت الدولي إغلاق المطار مؤقتا لأن المتظاهرين (...) يغلقون المدارج". وأضافت أن حاكم جزيرة فوكيت، التي تعد مقصدا سياحيا، يحاول التفاوض مع  المتظاهرين.
وذكر التلفزيون الحكومي أن مطار كرابي في الجنوب تأثر كذلك، بينما تحدثت شائعات عن تحركات احتجاجية مشابهة يتم التحضير لها في شيانغ ماي وشيانغ راي في شمال البلاد.
وأعلن نقابيون في مصلحة السكك الحديدية الخميس انضمامهم إلى حركة الاحتجاج. وتأثرت خطوط القطارات الجمعة سلبا بنسبة 25% بعدما أبلغ حوالي 248 سائقا وتقنيا بأنهم مرضى، بحسب ما أفاد مسؤول في الشركة.
 
وهاجم المحتجون اليوم مقر قيادة الشرطة في العاصمة بانكوك قبل أن يتصدى لهم فيما يبدو رجال شرطة بقنابل مسيلة للدموع.

وأقدم المتظاهرون على هذا التحرك تضامنا مع آلاف المعارضين الذين يحتلون مقر الحكومة في بانكوك منذ الثلاثاء.
 

"
انقلاب آخر لن يحسم الانقسامات العميقة في المجتمع التايلندي
"

قائد الجيش

قانون الطوارئ
وذكرت مصادر حكومية أنه مع اتساع نطاق الاحتجاجات انطلاقا من العاصمة، اقترح بعض المستشارين على رئيس الوزراء إعلان قانون الطوارئ.

وذكرت المصادر أن رئيس الوزراء التايلندي التقى مع كبار ضباط الجيش والشرطة لمناقشة الاحتجاجات الآخذة في الاتساع بقيادة "تحالف الشعب من أجل الديمقراطية" والتي فجرت مخاوف من حدوث أعمال عنف وأثارت قلق المستثمرين.

ومع فرض أحكام الطوارئ في تايلند يمكن أن تستخدم الحكومة قوات الجيش لفض المظاهرات وإن قال قائد الجيش أنوبونج باوتشيندا إن الموقف لا يستدعي ذلك.

وبعد أقل من عامين على الانقلاب العسكري الذي أطاح برئيس وزراء تايلند السابق تاكسين شيناواترا، قال أنوبونج إن انقلابا آخر لن يحسم الانقسامات العميقة في المجتمع التايلندي.
المصدر : وكالات