موغابي سيشكل حكومة جديدة رغم رفض المعارضة المشاركة

موغابي سيشكل حكومة جديدة رغم رفض المعارضة المشاركة

موغابي يتهم المعارضة بالانصياع للبريطانيين لرفضها المشاركة في الحكومة (الفرنسية)

قال برايت ماتونغا -مساعد وزير الإعلام في زيمبابوي- اليوم إن الرئيس روبرت موغابي سيشكل حكومة جديدة رغم رفض المعارضة المشاركة فيها قبل اتفاق بشأن تقاسم السلطة، مؤكدا أن "لا شيء سيمنع الرئيس" من القيام بذلك.

وأكد فصيلان معارضان في زيمبابوي -أحدهما حركة التغيير الديمقراطي- أمس أنهما لن يشاركا في الحكومة قبل استكمال محادثات تقاسم السلطة، لكن موغابي اعتبر أن موقف المعارضة ناتج عن تلقيها "وعدا من البريطانيين بأن العقوبات ستكون أكثر تدميرا وأنه في غضون ستة أشهر ستنهار الحكومة".

وقال ماتونغا في حديث لإذاعة جنوب أفريقيا "لا شيء سيمنعنا من تشكيل حكومة جديدة". وأضاف "سنسير قدما وعلينا أن نكون متأكدين أن زيمبابوي ستستعيد مكانتها وعلينا التركيز على اقتصادنا لأن الشعب يعاني".

اقتسام السلطة
وفشل موغابي ومورغان تسفانغيراي زعيم حركة التغيير الديمقراطي في التوصل لاتفاق على مدى أكثر من شهر في مفاوضات اقتسام السلطة الرامية لإنهاء أزمة سياسية عميقة أعقبت الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي أجريت في 29 مارس/آذار الماضي.

وفي افتتاح موغابي أول أمس جلسة البرلمان قوطعت كلمته بالسخرية من قبل أنصار حزب تسفانغيراي. وردد بعض النواب شعارات تقول إنه لا يحق لموغابي افتتاح البرلمان.

ويتمتع حزب تسفانغيراي بأغلبية في مجلس النواب بـ110 نواب من أصل 210 نواب مقابل 99 لحزب الجبهة الوطنية الحاكم بزعامة موغابي، ومستقل واحد.

المصدر : الفرنسية