زعيم القبارصة الأتراك متفائل بالتوصل لتسوية لنزاع قبرص
آخر تحديث: 2008/8/29 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/29 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/28 هـ

زعيم القبارصة الأتراك متفائل بالتوصل لتسوية لنزاع قبرص

خريستوفياس (يمين) وطلعت سيبدآن قريبا مفاوضات بهدف إعادة توحيد قبرص (الفرنسية-أرشيف)

أعرب زعيم القبارصة الأتراك محمد علي طلعت عن تفاؤله بالتوصل قبل نهاية العام الجاري إلى حل ينهي تقسيم جزيرة قبرص القائم منذ 34 عاما.

وعبر طلعت عن ثقته بإمكان التوصل سريعا إلى اتفاق بعد بدء المفاوضات المباشرة بينه وبين الرئيس القبرصي ديميتريس خريستوفياس في الثالث من سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال رئيس "جمهورية شمال قبرص التركية" التي لا يعترف بها سوى تركيا خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس التركي عبد الله غول في أنقرة، "نحن متفائلون بشأن حل القضية القبرصية".

وأضاف طلعت "هدفنا هو التوصل إلى اتفاق خلال عام 2008"، وذلك رغم استبعاده الرجوع عن "المكاسب" التي حصلت عليها إدارته على مدى السنين الماضية.

وكان طلعت وخريستوفياس قد اتفقا في مارس/آذار على إعادة إطلاق مباحثات إعادة توحيد الجزيرة برعاية الأمم المتحدة بعد أربع سنوات من انسداد الأفق الذي تلا رفض القبارصة اليونانيين خطة الأمم المتحدة لإعادة توحيد قبرص في استفتاء عام 2004.

وقبل أسابيع أعرب مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى قبرص الأسترالي ألكسندر دونر عن ارتياحه لعمليات التفاوض الرامية إلى توحيد الجزيرة، ووصفها بأنها واعدة.

ومع اقتراب موعد المفاوضات المباشرة اندلعت في قبرص حرب كلامية بين السلطات الشيوعية والكنيسة الأرثوذكسية النافذة التي تتهم الرئيس خريستوفياس بالتفريط في مصالح القبارصة اليونانيين.

ويمثل انقسام قبرص -العضو في الاتحاد الأوروبي- عقبة كبيرة أمام انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي. وتحتل قوات تركية منذ 1974 نحو ثلث قبرص، وذلك ردا على انقلاب نفذه قبارصة يونانيون بدعم من اليونان.

المصدر : وكالات