موسكو قالت إنها سترد بطريقة غير دبلوماسية على اتفاقية الدرع الصاروخية (رويترز-أرشيف)

قالت روسيا إنها اختبرت بنجاح إطلاق صاروخ بعيد المدى تم تصميمه بشكل يتجنب رصد نظم الدفاعات الصاروخية له من موقع الإطلاق في منطقة بليسيتسك.

وأوضح العقيد في قوات الصواريخ الإستراتيجية الروسية ألكسندر فوفك أن عملية الإطلاق رمت بالتحديد إلى اختبار قدرة الصاروخ على تفادي نظم الرصد الأرضية.

والصاروخ "آر أس12 أم توبول" الذي يطلق عليه حلف شمال الأطلسي اسم "أس أس5 سيكل" يبلغ أقصى مدى له عشرة آلاف كيلومتر ويمكنه حمل رأس حربي يزن 550 كيلوطنا.

وأضاف الضابط الروسي أنه بأوامر من القيادة العليا للجيش الروسي فإنه ستجري بضع عمليات إطلاق لهذا الصاروخ قبل نهاية العام الجاري.

وتأتي هذه التجربة بعد نحو أسبوع من توقيع الولايات المتحدة اتفاقية لنشر عناصر من درع صاروخية دفاعية أميركية في الأراضي البولندية في خطوة فاقمت التوترات بين روسيا والغرب.

وسخرت روسيا من الدرع الصاروخية التي تقول واشنطن إنها ترمي إلى اعتراض صواريخ قد تطلقها دول مثل إيران، وتعهدت وزارة الخارجية الروسية الأسبوع الماضي "بالرد وليس فقط عبر الاحتجاجات الدبلوماسية".

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي قال الرئيس الروسي السابق ورئيس الوزراء الحالي فلاديمير بوتين إن روسيا تعمل على أنواع جديدة من الأسلحة النووية ضمن خطة لتعزيز دفاعات البلاد.

المصدر : رويترز