مقتل جندي ألماني والعثور على جثة ياباني بأفغانستان
آخر تحديث: 2008/8/28 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/28 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/27 هـ

مقتل جندي ألماني والعثور على جثة ياباني بأفغانستان

كتيبة ألمانية من قوات الرد السريع في أفغانستان (رويترز-أرشيف)
 
قتل جندي ألماني اليوم الأربعاء بهجوم في شمالي أفغانستان، على ما أعلن وزير الدفاع الألماني فرانز جوزف يونغ، وجاء ذلك في حين عثر على جثة ياباني مخطوف يعمل في المجال الإنساني.
 
وقال الوزير الألماني إن الجندي قتل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح طفيفة في هجوم لمسلحي طالبان استهدف دورية ألمانية مكونة من ثماني عربات في ولاية قندوز.
 
وأكد في مؤتمر صحفي في برلين "إننا نشهد تدهورا للوضع الأمني في أفغانستان".
 
جثة ياباني
وفي حادث ميداني آخر عثر اليوم الأربعاء على جثة الياباني كازويا إيتو(31 عاما) في واد على  بعد حوالي عشرين كلم من جلال آباد، كبرى مدن شرقي البلاد.

وكان مسلحون خطفوه الثلاثاء فيما كان متوجها إلى موقع مشروع ري في كوز كونار بولاية ننغرهار شرقي البلاد. وتبنت حركة طالبان عملية الخطف، وتتهم الحركة العاملين بالإغاثة بأنهم يقومون بالتجسس.
 
الياباني إيتو (الفرنسية-أرشيف)
وقال معلم معشوق حاكم كوز كونار "عثرنا على جثة الياباني وهي مخترقة بالرصاص في واد بعيد"، مشيرا إلى أن الجثة نقلت إلى جلال آباد. وأشار إلى أن "سائقه الذي خطف معه ثم أفرج عنه أمس الثلاثاء تعرف على جثته".
 
وإيتو هو مهندس زراعي يعمل في أفغانستان منذ 2003 لدى مؤسسة بيشاور كاي اليابانية التي تتابع شؤون المراكز الطبية في باكستان وأفغانستان.
 
وكانت المنظمات غير الحكومية قد فقدت 25 من موظفيها غالبيتهم من الأفغانيين منذ مطلع السنة، أي أكثر من عدد قتلاها طوال سنة 2007.
 
وتكاثرت عمليات خطف الأجانب في البلاد بعضها تقوم بها طالبان وبعضها الأخر تقوم بها مجموعات إجرامية تطالب بفدية.
 
اشتباكات
وفي موازاة ذلك أعلنت السلطات الأفغانية مقتل نحو خمسين من طالبان، ثلاثين منهم في غارة جوية جنوبي شرقي أفغانستان قرب الحدود مع باكستان كما قالت الشرطة الأفغانية إنها قتلت 18 أخرين في جنوبي البلاد.
 
وقال نائب حاكم بكتيكا إن قوات ميدانية من حلف الأطلسي طلبت شن الغارة الجوية، عقب هجوم لطالبان على قافلة لقوات أجنبية وقوات أفغانية في منطقة ساروبي بالقرب من الحدود مع باكستان أمس.
 
وصرح قائد شرطة ولاية هلمند بأن 18 من طالبان قتلوا أمس في اشتباك مع الشرطة في منطقة ناد علي بالإقليم الواقع جنوبي البلاد وهو من المعاقل الرئيسية لطالبان. وأضاف أن الشرطة لم تتكبد أي خسائر في الأرواح.
المصدر : وكالات