إيهود باراك اعتبر الزيادة المخصصة لوزارة الدفاع غير كافية (الفرنسية-أرشيف)

أقرت الحكومة الإسرائيلية الليلة الماضية مشروع ميزانية الدولة للعام القادم، الذي بلغت قيمته أكثر من 91 مليار دولار، بعد جلسة استغرقت 14 ساعة من النقاش.

وخصص مشروع الميزانية 16 مليار دولار لوزارة الدفاع، بينها 2.4 مليار مساعدة أميركية سنوية.

ومن جانبه صوت وزير الدفاع إيهود باراك ضد الميزانية، معتبرا أن زيادة ميزانية الدفاع غير كافية، بالنظر إلى الخطط الموضوعة على المدى الطويل.
وكانت مصاريف الدفاع تمثل ثلاث مرات أكثر بالمقارنة مع المعدل الوسطي العالمي.

وصوت لصالح الميزانية التي قدمها وزير المالية روني بار 13 وزيرا، مقابل 12 بينهم وزراء حزب العمل وحزب شاس المتشدد.

وقد زاد من حدة الجدل التجاذب بين الأطراف المختلفة مع اقتراب موعد استقالة رئيس الحكومة إيهود أولمرت المتوقعة.

ومن المقرر أن يناقش البرلمان الإسرائيلي الميزانية في الخريف المقبل، على أن يصوت عليه قبل 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل، ومن الممكن تمديد فترة المناقشات حتى مارس/آذار 2009.

ولكن في حالة عدم تصويت البرلمان بعد انتهاء هذه المهلة، فإن الحكومة ستسقط، ويتم تنظيم انتخابات تشريعية خلال مهلة ثلاثة أشهر.

المصدر : الفرنسية