ماكين قال إن أوباما قام بخيار حكيم عند اختياره بايدن نائبا له (رويترز-أرشيف)

امتدح المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية جون ماكين اختيار منافسه الديمقراطي باراك أوباما للسناتور جوزيف بايدن مرشحا لمنصب نائب الرئيس معتبرا أنه "قيام بخيار حكيم".

وقال ماكين في مقابلة مع شبكة "سي بي أس نيوز" من مزرعته في أريزونا "أنا وجوزيف (بايدن) أصدقاء منذ عدة سنوات، وكل منا يعرف الآخر جيدا. وأعتقد بالتالي أنه (أوباما) قام بخيار جيد جدا".

ويترأس بايدن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، وله تاريخ طويل في الشؤون الدولية. كما أنه مطلع على قضايا الدفاع.

وكان فريق حملة ماكين قد انتقد السبت اختيار جوزيف بايدن (65 عاما) مرشحا لمنصب نائب الرئيس، معتبرا أن ذلك يثبت أن باراك أوباما ليس جاهزا للرئاسة.

وقد أبلغ فريق عمل أوباما (47 عاما) أنصاره باختيار بايدن للمنصب بواسطة رسائل نصية ثم قام المرشح الديمقراطي بامتداح بايدن أمام حشد في سبرنغفيلد بولاية إيلينوي في شمال البلاد. وأشارت قناة "إي بي أس" للأخبار في وقت سابق إلى أن الاستخبارات شرعت في الاستعداد لتوفير الحماية اللازمة لبايدن.

من جهتها رحبت سناتورة نيويورك هيلاري كلينتون السبت باختيار بايدن مرشحا لمنصب نائب الرئيس من قبل منافسها السابق على ترشيح الحزب الديمقراطي للبيت الأبيض ووصفته بأنه "زعيم فريد في قوته وعميق التجربة".

وصرحت كلينتون في بيان بأن بايدن سيكون "نائب رئيس ديناميا قوي العزيمة وسيساعد السناتور أوباما على الفوز بالرئاسة وإدارة هذا البلد العظيم".

إعلان ترشيح أوباما وبايدن سيجري رسميا في كرولورادو يوم الاثنين (رويترز)
انتقادات عراقية
وفي السياق نفسه انتقد سياسيون عراقيون اختيار بايدن مرشحا لمنصب نائب الرئيس الأميركي عن الحزب الديمقراطي، وقال رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني صالح المطلك إن هذا الاختيار مثير للإحباط لأنه هو الذي جاء بفكرة تقسيم العراق.

وقال عزت الشبندر عضو البرلمان عن القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق إياد علاوي إن مشروع بايدن كان السبب وراء وحدة كثير من الكتل العراقية التي اختلفت في وقت من الأوقات في وجهات نظرها. وقارن بين اقتراح بايدن ووعد بلفور البريطاني عام 1917 الذي أيد قيام إسرائيل.

في هذه الأثناء استمر وصول المندوبين في الحزب الديمقراطي الأحد إلى دنفر بولاية كولورادو بغرب البلاد، حيث سيفتتح يوم الاثنين المؤتمر العام للحزب الذي سيسمي رسميا باراك أوباما مرشحه للرئاسة وجوزيف بايدن نائبا للرئيس.

المصدر : وكالات