مسؤولون أميركيون وكوريون شماليون يبحثون "مأزق" النووي
آخر تحديث: 2008/8/23 الساعة 13:17 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/23 الساعة 13:17 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/22 هـ

مسؤولون أميركيون وكوريون شماليون يبحثون "مأزق" النووي

اجتماع نيويورك بين وفدي كوريا الشمالية وأميركيا هو الثاني خلال شهر (رويترز-أرشيف)

اجتمع ممثلون أميركيون وكوريون شماليون في نيويورك سعيا لتجاوز المأزق الذي تشهده المفاوضات بشأن تدابير التحقق من البرنامج النووي الكوري الشمالي تمهيدا لرفع بيونغ يانغ من قائمة الدول الداعمة للإرهاب.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن المبعوث الأميركي سونغ كيم التقى المسؤولين الكوريين الشماليين في نيويورك لبحث سبل التحقق من المعلومات التي قدمتها بيونغ يانغ لباقي أطراف المحادثات السداسية الرامية إلى تفكيك البرامج النووية لكوريا الشمالية.

ولم يشر المسؤولون الأميركيون إلى تفاصيل ما دار في الاجتماع علما أنه الثاني خلال أقل من شهر حيث سبقه اجتماع في بكين التي تستضيف المفاوضات متعددة الأطراف بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي.

وقال المتحدث باسم الوزارة روبرت وود للصحفيين قبل الاجتماع إنه "من الواضح أنهم سيبحثون المحادثات السداسية الأطراف وستكون هناك محادثات بشأن مجموعة إجراءات التحقق التي طالبنا الكوريين الشماليين بتقديمها".

قائمة الإرهاب
وأضاف أن "الحكومة الأميركية تريد اعتماد إجراءات التحقق بأسرع وقت حتى نتمكن من المضي قدما في شطبها من القائمة".

وكانت واشنطن قد وضعت شرطا لذلك موافقة بيونغ يانغ على بروتوكول شامل للتحقق من برنامجها النووي تم اقتراحه خلال المفاوضات السداسية الأخيرة بين الصين وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان وروسيا.

ولكن كوريا الشمالية تطالب بشطبها أولا عن قائمة الإرهاب.

وتطالب الولايات المتحدة بالسماح للمحققين بالوصول إلى كافة المنشآت النووية وتفتيش ليس فقط برنامج إنتاج البلوتونيوم الكوري الشمالي وإنما كذلك الاطلاع على برنامج سري مزعوم لتخصيب اليورانيوم وعلى أنشطة الانتشار النووي.

وسلمت بيونغ يانغ في 26 يونيو/حزيران قائمة مفصلة بأنشطتها النووية، لكن واشنطن أعلنت أنها لن تسحب كوريا الشمالية من قائمة الدول الإرهابية إلا إذا قبلت بآلية كاملة للتحقق من برنامجها النووي.

أسرع وقت
وقال وود إنه ليست لديه فكرة بشأن ما إن كانت أطراف المحادثات تحرز تقدما بشأن هدف التحقق، مضيفا أن ما تود الحكومة الأميركية رؤيته هو "مجموعة إجراءات التحقق في أسرع وقت ممكن".

المصدر : وكالات