حماد منشي أصغر بريطاني متهم بالإرهاب
(رويترز) 
قضت محكمة بريطانية بسجن مسلمين بريطانيين بعد إدانتهما بالقيام بأنشطة إرهابية، كما أدانت ثالثا لكنها أجلت النطق بالحكم عليه إلى الشهر المقبل.

وحكمت محكمة بلاكفرايرز في لندن أمس الثلاثاء بسجن عابد حسين خان لمدة 12 سنة بعد إدانته بتجنيد شباب عبر الإنترنت للانضمام إلى تنظيم القاعدة، كما حكمت على ابن خاله سلطان محمد بالسجن عشر سنوات لاقتنائه مقالات قالت إنه يستفاد منها في ارتكاب أعمال إرهابية.
 
وقال القاضي تيموتي بونتيوس الذي أصدر الحكم إن المعدات التي ضبطت هي الأهم والأكبر التي عثر عليها حتى الآن، مما يجعل هذه القضية الأخطر التي تعرض على  القضاء، مضيفا أن هذه المعدات كانت ستستخدم لاحقا في نشاطات إرهابية.
ومن ضمن مَن جندهم حسين خان، حماد منشي (18 عاما) الذي أدين معه ليصبح أصغر بريطاني يدان في جرائم الإرهاب وفقا لما ذكره جهاز الادعاء الملكي.
 
وقال المدعون إن خان كان زعيم الخلية ووصفوه بأنه مناصر نشط ومخلص لتنظيم القاعدة، يقوم بالترتيب لسفر من يقوم بتجنيدهم إلى باكستان للتدريب على أعمال الإرهاب والقتال في أنحاء العالم، على حد تعبيرهم.
 
ورجح رئيس شرطة المباحث جون باركنسون الذي يرأس وحدة مكافحة الإرهاب في ليدز أن هؤلاء الرجال لم يخططوا بشكل نشط لارتكاب أعمال إرهابية بأنفسهم، لكنهم كانوا يسعون إلى تحريض آخرين على القيام بتلك الأعمال.

المصدر : وكالات