رسم يوضح مجريات المحكمة في جلسة سابقة (الفرنسية-أرشيف)

اختتم محامو الدفاع العسكري مرافعاتهم في أول محاكمة لمعتقل من غوانتانامو وهو سائق أسامة بن لادن الجمعة أمام محكمة أميركية لجرائم الحرب بخليج غوانتانامو.

وأنهى الدفاع مرافعته بتقديم شهادة مكتوبة من خالد شيخ محمد -المتهم بأنه الرأس المدبر لهجمات الـ11 من سبتمبر /أيلول- ومن شريك مفترض آخر في تلك الهجمات.

ولم تنشر السلطات الأميركية فحوى الشهادة، لكن محاميا بفريق الدفاع قال إنها تصف اليمني سالم حمدان السائق السابق لابن لادن بأنه كان مناسبا للقيام بتغيير إطارات السيارة ومرشحات زيت الوقود وغير ذلك من الأمور المرتبطة بوضعه كسائق، وليس لتنفيذ مهام أو التخطيط لها.

وسيسمح للادعاء والدفاع باستدعاء شهود نفي، قبل أن تبدأ هيئة محلفين تضم ستة محامين عسكريين المداولة في محاكمة حمدان الذي اعترف بعمله كسائق لابن لادن في أفغانستان، رغم نفيه الانضمام للقاعدة أو المشاركة في أي من أشطتها.

ويواجه حمدان عقوبة السجن المؤبد إذا أدين بتهم التآمر وتقديم دعم مادي للإرهاب، رغم أن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش تعلن أنه يمكنها في كل الأحوال احتجازه "كمقاتل عدو" حتى ولو تمت تبرئته، وذلك إلى أن "تنتهي العمليات العدائية" في الحرب على ما تسميه الإرهاب.

المصدر : رويترز