مقتل 30 من طالبان باشتباكات بأفغانستان
آخر تحديث: 2008/8/17 الساعة 14:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/17 الساعة 14:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/16 هـ

مقتل 30 من طالبان باشتباكات بأفغانستان

هجمات طالبان زادت بـ50% منذ بداية العام حسب منظمة استشارات أمنية (الجزيرة-أرشيف)

قالت السلطات الأفغانية إن 30 من طالبان قتلوا في اشتباكات الخميس والجمعة الماضيين.
 
وقالت وزارة الداخلية إن 23 من طالبان قتلوا الجمعة في هجوم على حواجز شرطة في ناد علي في ولاية هلمند الجنوبية, واعتقل 13 آخرون, فيما جرح أربعة من الأمن الأفغاني في الاشتباك.
 
كما قالت وزارة الدفاع إن قوات أفغانية وأجنبية قتلت الخميس في بكتيا شرقي أفغانستان سبعة من طالبان, في وقت أكدت فيه مصادر أفغانية رسمية خطف إيرانيين في ولاية هيرات قبل يومين, أحدهما مدير شركة إيرانية لشق الطرق والثاني رجل أعمال جاء للاستثمار.
 
فرق تدريب
من جهة أخرى حذرت قوات مشاة البحرية الأميركية من أنها لن تكون قادرة على رفع عدد الفرق التي تدرب القوات الأمنية الأفغانية إلا إذا قلصت وجودها في العراق.
 
وقال قائد هذه القوة الأميركية الجنرال جيمس كونوي الذي أنهى زيارة لأفغانستان "إنْ طلب منا فرق تدريب إضافية, فسيكون من الصعب علينا حقا توفيرها".
 
وحسب منظمة مقرها كابل تقدم الاستشارات الأمنية لمنظمات الإغاثة, زادت هجمات طالبان منذ بداية العام بـ50%, وقتل منذ ذلك التاريخ 3200 شخص أغلبهم من التنظيم, لكن هذا الرقم يشمل أيضا ألف مدني حسب منظمات غير حكومية.
 
لبس في الأهداف
وقد حذرت منظمات غير حكومية من أن مشاركة القوات الأجنبية في أعمال الإعمار في أفغانستان بات يعرض للخطر العاملين في وكالات إغاثة أجنبية، لأن طالبان تحسبهم على الحكومة الأفغانية والدول الغربية الداعمة لها.
 
وقتلت طالبان الأربعاء في ولاية لوغار جنوبي كابل, ثلاث أجنبيات يعملن في منظمة إنسانية اسمها "لجنة الإنقاذ الدولية" (آي آر سي) انتقاما -حسب قولها- لـ47 شخصا أغلبهم نساء وأطفال قتلوا في قصف أميركي استهدف عرسا في يوليو/تموز الماضي.
 
ودعت "لجنة الإنقاذ الدولية" القوات الدولية -التي تنخرط بشكل متزايد في أعمال الإعمار من بناء للمدارس والمستوصفات وحفر الآبار، وأيضا في أعمال الإغاثة الطارئة- إلى قصر نشاطها على العمليات العسكرية فقط.
 
وتحدث مدير أفغانستان في المنظمة سياران دونيلي عن "انشغالات أخلاقية وعملياتية ناتجة عن اللبس الحاصل بين الأهداف الإنسانية والأهداف السياسية أو العسكرية".

المصدر : وكالات