أوباما (يمين) صافح ماكين أثناء تبادل الأماكن لتلقي الأسئلة في المنتدى (رويترز)

تصافح المترشحان الديمقراطي باراك أوباما والجمهوري جون ماكين في لقاء نادر، وذلك لدى حضورهما منتدى ديني بكنيسة سادلباك بولاية كاليفورنيا، ألقى فيه كل منهما كلمة، ثم أجابا عن أسئلة القس "إريك وارن" حول عدد من القضايا الدينية والأخلاقية في الولايات المتحدة الأميركية.
 
وأثناء المنتدى طرح القس وارن على المترشحين كل على حدة أسئلة متشابهة تتعلق بالإيمان والإجهاض وزواج المثليين والفقر، بدأها مع أوباما في حين كان ماكين ينتظر في غرفة أخرى ولا يمكنه سماع أسئلة القس أو أجوبة أوباما.
 
والتقى المترشحان حين غادر أوباما المكان ليحل محله ماكين ويجيب عن الأسئلة نفسها، حيث تبادلا عبارة "سررت بلقائك" قبل أن يتصافحا ويربت كل منهما على كتف الآخر.
 
ورغم أن المترشحين يختلفان في أمور كثيرة فإنهما اشتركا بوجهات النظر في العديد من المواضيع الأخلاقية والقضايا المحلية والخارجية، في حين كان موضوع الإجهاض أبرز المواضيع التي اختلفا بشأنها، حيث يعارض ماكين الإجهاض معتبرا أن حقوق الطفل كإنسان تبدأ "عند الحمل"، في حين أعاد أوباما تأكيد دعمه للإجهاض القانوني.
 
وحمل المنتدى فرصا ومخاطر لكلا المترشحين، ففي حين أتاح لأوباما فرصة أن يظهر مدى تدينه المسيحي، والرد على المزاعم التي تقول إنه مسلم،  حيث كان يقتبس من الإنجيل في معرض رده على الأسئلة، أظهر من ناحية أخرى بوضوح مواقفه حول قضايا مثل دعم الإجهاض التي يعارضها وارن وكثير من الإنجيليين.
 
من ناحية أخرى تتفق مواقف ماكين أكثر مع المسيحيين الإنجيليين، إلا أنه كثيرا ما بدا غير مرتاح عند الحديث عن إيمانه ومعتقداته الشخصية الأخرى، وقد أظهر اليمين المسيحي حماسا أقل له من منافسي الحزب الجمهوري السابقين.

المصدر : وكالات