جورجيا: القوات الروسية على بعد أربعين كيلومترا عن تبليسي
آخر تحديث: 2008/8/16 الساعة 19:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/16 الساعة 19:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/14 هـ

جورجيا: القوات الروسية على بعد أربعين كيلومترا عن تبليسي

قوات روسية قرب بلدة أيغوييتي على بعد خمسين كلم عن تبليسي (رويترز)

قال مصدر جورجي رسمي إن القوات الروسية لا تزال متمركزة على بعد أربعين كيلومترا عن العاصمة تبليسي بعد يوم واحد من توقيع الطرفين اتفاقا لإطلاق النار وسط اتهامات الرئيس الجورجي لتلك القوات بالتوغل لمسافات أبعد داخل أراضي بلاده.

جاء ذلك على لسان الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية الجورجية شوتا أوتياشفيلي الذي أعلن في تصريح السبت أن حوالي عشر مدرعات روسية تمركزت على الطريق الرئيسي الذي يربط أوسيتيا الجنوبية الانفصالية بتبليسي قرب قريتي أيغوييتي وكاسبي، مشيرا إلى أن هذه القوات غادرت الجمعة مدينة غوري متوغلة لمسافات أبعد داخل الأراضي الجورجية.

وأضاف المتحدث أن مدرعات روسية أخرى وناقلات جنود شوهدت متمركزة في محيط كاشوري بالمنطقة نفسها الآمر الذي لا يؤشر -بحسب تعبيره- إلى أن القوات الروسية تستعد لمغادرة غوري، المدينة الإستراتيجية التي تربط شرقي جورجيا بغربيها بالقرب من أراضي أوسيتيا الجنوبية.

مواقع تمركز القوات الروسية بعد يوم واحد من توقيع وقف إطلاق النار
وأعلن أوتياشفيلي أيضا أن حوالى ألف جندي روسي وآخرين من القوات الأوسيتية غير النظامية تمركزوا في المنطقة نفسها في مدينة أكالغوري الصغيرة الواقعة داخل الأراضي الجورجية إلى الشرق من تسخينفالي عاصمة إقليم أوسيتيا الجنوبية.

التوغل الروسي
وكانت مصادر جورجية ذكرت أن 17 ناقلة مدرعة تقل نحو مائتي جندي روسي تقدمت الخميس إلى قرية تبعد 45 كلم شمال غرب العاصمة تبليسي في أعمق توغل للقوات الروسية منذ بدء العمليات القتالية في أوسيتيا الجنوبية قبل أكثر من أسبوع.

يشار إلى أن الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي ذكر في تصريح الجمعة أن دبابات روسية تقدمت في بلدتين أخريين وسط جورجيا وهما خاشاري وبورجومي، لكن لم تؤكد تقارير مستقلة هذه الأنباء.

"
اقرأ

-تداعيات أحداث أوسيتيا الجنوبية

ونسبت وكالة الأنباء الفرنسية إلى مراسلها في مدينة غوري قوله الجمعة بعدم مشاهدة أي جندي روسي وسط المدينة باستثناء آليات روسية كانت متمركزة في قاعدة على مسافة ثلاثة كيلومترات على طريق تسخينفالي.

وفي موسكو قالت هيئة الأركان الروسية الجمعة في تقريرها الإخباري اليومي إنه لم يسجل أي إطلاق نار خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، مشيرة إلى أن 74 جنديا من قواتها قتلوا خلال الاشتباكات مع الجيش الجورجي وأصيب 171 آخرين في حين لا يزال 19 جنديا في عداد المفقودين، كما فقد سلاح الجو أربع مقاتلات حربية.

أما على الجانب الجورجي فقد أشارت المصادر الرسمية إلى أن عدد القتلى المدنيين يزيد على 175 شخصا، دون أن يشمل هذا العدد الضحايا في أوسيتيا الجنوبية.

وينتظر أن تصل السبت إلى تبليسي طائرتا شحن أميركيتان تحملان مساعدات إنسانية إلى جورجيا وفق المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، مع العلم أن هيئة الأركان الروسية شككت بطبيعة هذه المساعدات بعد إعلانها الجمعة مصادرة ترسانة من الأسلحة الأميركية قرب مدينة غوري.

المصدر : وكالات