حسين هبري يغادر محكمة استئناف بدكار مثل أمامها منتصف نوفمبر 2005 (الفرنسية-أرشيف)

أصدرت محكمة تشادية حكما بالإعدام على رئيس تشاد السابق حسين هبري, و11 من قادة التمرد في شرق البلاد, حسب ما ذكره حافظ سجلات المحكمة.

وحوكم حبري هذا الأسبوع وعدد من قادة تمرد الشرق بينهم محمد نوري قائد التحالف الوطني, وتيمان إرديمي قائد "تجمع قوى التغيير" غيابيا, ولم تصدر المحكمة اليوم مذكرات توقيف لهم, رغم أحكام الإعدام.

وحكم هبري تشاد من 1982 إلى 1990, حين أطاح به الرئيس الحالي إدريس دبّي, ليلجأ في العام الموالي إلى السنغال.

وقد طلب الاتحاد الأفريقي من السنغال محاكمة حبري بتهم التعذيب والضلوع في اغتيالات سياسية.

وأعلن السنغال الشهر الماضي استعداده لمحاكمة هبري, بعد أن أقر برلمانه قانونا يتيح ذلك, لكنه طلب من المهتمين بالقضية المساهمة في جمع المبلغ الضروري لذلك وهو 27.5 مليون يورو.

المصدر : رويترز