أرشيف أميركا يكشف عمل شخصيات شهيرة مع الاستخبارات
آخر تحديث: 2008/8/15 الساعة 20:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/15 الساعة 20:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/14 هـ

أرشيف أميركا يكشف عمل شخصيات شهيرة مع الاستخبارات

السي آي أيه حل محل مكتب الخدمات الإستراتيجية بعد الحرب العالمية الثانية (الأوروبية)

رفع الأرشيف الوطني الأميركي أمس الخميس النقاب عن ملفات شخصيات شهيرة عملت لحساب مكتب الخدمات الإستراتيجية الجهاز السابق لـ"سي آي أيه" إبان الحرب العالمية الثانية.

فقد كشف الأرشيف أمس عن حوالي 35 ألف وثيقة وبطاقة شخصية لأسماء آلاف الجواسيس العاملين في مكتب الخدمات الإستراتيجية الجهاز السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أيه) إبان الحرب العالمية الثانية.

وبين الأرشيف في بيان له أن "الصفحات الـ750 ألفا تتضمن طلبات الانتساب للذين أرادوا الالتحاق بمكتب الخدمات الإستراتيجية، وملفات تدريبهم والمهام الموكلة إليهم، فضلا عن معلومات طبية وتقييمات ومكافآت وأوسمة".

"
من بين المجندين لصالح الاستخبارات رالف بونش المساعد السابق في الأمم المتحدة الحائز على جائزة نوبل للسلام لسنة 1950, وابن الرئيس الأميركي تيودور روزفلت كينتين روزفلت والمخرج جون فورد
"
ومن أبرز الوثائق التي نفض عنها الغبار لتكشف للعموم, ملف الطاهية الأميركية الشهيرة جوليا تشايلد التي التحقت بمكتب الخدمات الإستراتيجية إثر الغارة اليابانية على مرفأ بيرل هاربور، قبل أن تشتهر في الولايات المتحدة ببرامجها التلفزيونية التي ساهمت في نشر الأطباق الفرنسية في أميركا.

كما تعرض المحفوظات وثائق عن المديرين السابقين للسي آي أيه مثل آلن دالس ووليام كايسي فضلا عن ممثلين من هوليود عملوا لحساب مكتب الخدمات الإستراتيجية على غرار ستيرلينغ هايدن أو المخرج جون فورد.

ومن بين المجندين لصالح الاستخبارات رالف بونش المساعد السابق في الأمم المتحدة الحائز على جائزة نوبل للسلام لسنة 1950, وكذلك ابن الرئيس الأميركي تيودور روزفلت كينتين روزفلت والمؤرخ أرثر شلاسنغر.

وأنشأ الرئيس الأميركي فرانكلين روزفلت مكتب الخدمات الإستراتيجية عند دخول الأميركيين الحرب عام 1942 وعمل على تطوير شبكة استخبارات واسعة في الخارج. وكان المكتب يوظف عند أوج نشاطه في نهاية 1944 شبكة من 13 ألف جاسوس وموظف. وتم تفكيكه عام 1945 وأقيمت محله عام 1947 وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية.

المصدر : الفرنسية

التعليقات