ارتفاع عدد ضحايا هجوم لاهور الانتحاري إلى ثمانية قتلى (الفرنسية)
 
تضاربت الأنباء بشأن مصير الرجل الثاني في حركة طالبان باكستان مولوي فقير محمد الذي استهدفت موكبه الخميس غارة جوية باكستانية في مقاطعة باجور القبلية المحاذية للحدود مع أفغانستان.
 
فبينما تؤكد المصادر الحكومية في إسلام آباد مقتله، تنفي مصادر في الحركة أن يكون أصيب في الغارة.

ونقل مراسل الجزيرة في باكستان إسماعيل مطر في وقت سابق الخميس عن مصادر باكستانية مطلعة قولها إن فقير محمد وممثل الحركة في مقاطعة باجور القبلية قتلا في هجوم صاروخي.
 
وفي سياق آخر أعلنت الشرطة الباكستانية أن حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري الذي استهدف رجالها في لاهور -ثاني مدن باكستان- مساء الأربعاء ارتفعت الخميس إلى ثمانية قتلى، بعد أن توفيت امرأة متأثرة بجروحها صباح الخميس في المستشفى.

المصدر : الجزيرة + وكالات