مشائي: أُعلن بصورة أقوى من السابق أننا أصدقاء لكل شعوب الدنيا .. حتى بأميركا وإسرائيل (الجزيرة نت)
فاطمة الصمادي-طهران

طالب مائتا نائب إيراني الرئيس محمود أحمدي نجاد بـ "إجراءات جدية وصارمة" بحق معاونه أسفنديار رحيم مشائي بسبب تصريحات له أثارت موجة انتقادات عندما تحدث عن "الصداقة بين إيران ومواطني أميركا وإسرائيل".

وقال النواب في رسالة تلقت الجزيرة نت نسخة منها إن مشائي "ليس جديرا بأن يكون معاونا للرئيس", واعتبرت الرسالة تصريحاته التي صدرت في أكثر من مناسبة مخالفة واضحة لما أرساه الإمام الخميني من عداوة  لمغتصبي أرض فلسطين، وشددت على أن مقتضيات الواقع السياسي "لن تجعلنا نعترف بإسرائيل أو أمة إسرائيل".

ووصف النواب تصريحات مشائي بـ"انحراف عن خط الثورة" لا يغتفر, وقالوا إنهم لن يسمحوا باستمراره.

استجواب
واستجوبت اللجنة الثقافية في مجلس الشورى مشائي أمس, وقالت مصادر في المجلس للجزيرة نت إن اللجنة ستصدر بيانا في هذا الخصوص.

وكان مشائي -الذي  يرأس مؤسسة الميراث الثقافي- صرح في مؤتمر صحفي في طهران الأحد الماضي "للمرة الألف أعلن وبصورة أقوى من السابق أننا أصدقاء لكل شعوب الدنيا.. حتى في أميركا وإسرائيل", وأضاف "أعتز بما ورد مني سابقا ولا أشعر بالحاجة لتصحيحه فلا عداوة بيننا وبين شعوب الأرض", وأعرب عن أسفه لمقولة أن "مواطني إسرائيل ليسوا مدنيين بل جنودا".

مئاتا نائب إيراني طلبوا إجراءات صارمة بحق مشائي (رويترز-أرشيف)
وكانت وكالة أنباء فارس نقلت عن مشائي سابقا تصريحات مشابهة عاد وصححها بالقول إنه يقصد "المواطنين العاديين وليس أمة إسرائيل", وهو تصريح ردت عليه رسالة النواب بالقول إن "هؤلاء هم من أقاموا كيان الاغتصاب وهم ذاتهم من سرق بيوت الفلسطينيين ومن يقتلهم ويقتل أطفالهم اليوم".

مؤسفة
وانتقد رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني التصريحات وقال في جلسة علنية للمجلس مؤخرا إنها "مؤسفة ولم تكن محسوبة", وأكد "لسنا أصدقاء لا لإسرائيل ولا للإسرائيليين".

وكان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي طالب سابقا الحكومة بإدامة خط الثورة الذي يؤكد ضرورة دعم الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه "بدلا من الإفراط والتفريط من نفي للمحرقة أحيانا والدفاع عن الإسرائيليين أحيانا أخرى".
 
وأكد في اجتماع لمديري المجمع أن "إسرائيل ومواطنيها يفتقدون للشرعية وبدون المقاومة لن يخرجوا من الأرض التي يحتلونها", وشدد على أن سياسة "الإفراط والتفريط تلك سترتب خسارة فادحة لإيران".

ودعا النائب عن طهران في مجلس الشورى علي مطهري الرئيس نجاد لاتخاذ إجراءات بحق مشائي بسبب تصريحاته "العجيبة", وأكد أن "خطر العلاقة مع أميركا في زمن الحكومة الحالية أعظم من سابقتها" التي "لم تجرؤ على القيام بما تقوم به الحكومة الحالية وتحت راية الثورة وشعاراتها".

المصدر : الجزيرة