رجال الأمن قتلوا في نقطة تفتيش قرب كاشغار (الفرنسية-أرشيف)

قالت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" إن ثلاثة من رجال الأمن قتلوا طعنا وأصيب آخر في هجوم نفذ صباح اليوم الثلاثاء عند نقطة تفتيش على الطريق قرب كاشغار شمالي غربي إقليم شينغيانغ شمالي غربي الصين.

وهذا الهجوم هو الثالث في شينغيانغ خلال أسبوع. واتهمت الحكومة من أسمتهم الانفصاليين بتنفيذ الهجومين الأولين، واستهدف الأول مركزا للشرطة في كاشغار والثاني عناصر الشرطة في كوكا وتقع كلتا المنطقتين في إقليم شينغيانغ.

"
 الصين تتهم المسلمين الإيغور باستهداف الألعاب الأولمبية
"
واتهمت الصين أمس ما سمته "إرهابيين إيغوريين" بتنفيذ هجمات كوكا يوم الأحد, وقالت وكالة الأنباء الصينية إن الهجمات التي استهدفت عناصر الشرطة في المقاطعة "نفذها إرهابيون إيغوريون".

وتقع منطقة كوكا على بعد حوالي 740 كلم من يورومكي كبرى مدن شينغيانغ ذي الأغلبية المسلمة التي يبلغ عدد سكانه حوالي 400 ألف نسمة.

وأسفرت العملية عن مقتل عشرة من المسلحين ومدني واحد وعنصر من الشرطة. وكان من بين منفذي العملية مراهقة في الـ15 من عمرها أصيبت بجروح في انفجارعبوة ناسفة, ونقلت إثرها إلى المستشفى، حسب مصادر في الشرطة الصينية.

وتتهم السلطات جماعة "حزب تركستان الإسلامي" بالوقوف وراء هجوم استهدف يوم 4 أغسطس/ آب مركزا للشرطة في كاشغار.

وتقول الصين إن المسلمين الإيغور يستهدفون الألعاب الأولمبية, واعتقلت الشرطة في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري عشرات الأشخاص معظمهم من المسلمين الإيغور في شينغيانغ لاتهامهم بالتخطيط لتخريب الأولمبياد.

المصدر : وكالات