محكمة جرائم الإبادة في كمبوديا تنظر في جرائم الخمير الحمر (الفرنسية-أرشيف)

وجهت محكمة جرائم الإبادة في كمبوديا التي اقترفها الخمير الحمر بين 1975 و1979 إلى كاينج جويك إيف المسؤول السابق في سجون النظام الكمبودي السابق والملقب بـ"دوش" تهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

وأصدر القاضيان في المحكمة مذكرة لمحاكمة دوش أمام المحكمة الابتدائية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وانتهاك اتفاقيات جنيف المتعلقة بجرائم الحرب, لقيامه بأعمال تعذيب في مركز الاعتقال ببنوم بنه المعروف بـ"أس 21", حسب ما جاء في بيان للمحكمة.



متحف عن ضحايا الخمير الحمر في العاصمة الكمبودية (الفرنسية-أرشيف)

ضحايا الخمير الحمر
وفي معتقل "أس 21" تعرض 16 ألف امرأة وطفل كمبودي لأبشع أنواع التعذيب قبل إعدامهم.

وقد سلم دوش البالغ من العمر 65 سنة في يوليو/ تموز 2007 إلى محكمة جرائم الإبادة في كمبوديا التي ترعاها الأمم المتحدة في بنوم بنه, وأدين حينها بجرائم ضد الإنسانية وأدين اليوم بارتكاب جرائم حرب.

ومن المقرر أن تنطلق المحاكمة في أكتوبر/ تشرين الأول على أن تدوم ثلاثة إلى أربعة أشهر.

وإضافة إلى دوش, يعتقل أربعة متهمين آخرين من القياديين السابقين في عهد الخمير الحمر بسجن داخل المحكمة وتتراوح أعمارهم بين 76 و82 سنة. ويخشى عدد من ضحايا أعمال التعذيب في كمبوديا أن يتوفى المتهمون قبل محاكمتهم.

وقد توفي زعيم الخمير الحمر بول بوت سنة 1998.

المصدر : الفرنسية