توقعات بفوز الرئيس البوليفي باستفتاء حول حكمه
آخر تحديث: 2008/8/11 الساعة 11:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/11 الساعة 11:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/10 هـ

توقعات بفوز الرئيس البوليفي باستفتاء حول حكمه

إيفو موراليس (يمين) وألفارو لينيرا سيحافظان على منصبيهما وفق الاستفتاء (رويترز)

أظهر استطلاعان للرأي فوز الرئيس البوليفي إيفو موراليس باستفتاء حول حكمه، وذلك وسط ارتفاع نسبة مؤيديه بين المواطنين.

ونظمت بوليفيا الأحد استفتاء شعبيا على حكم موراليس وحكام الأقاليم, وهو استفتاء مصيري لكونه يمثل محاولة لتعزيز سلطات الرئيس اليساري الذي دخل منذ فترة في مواجهة مع الأقاليم الغنية في البلاد بشأن قضية الحكم الذاتي.

وأظهر استطلاع للناخبين مساء الأحد أجرته محطة  التلفزيون (بي اي تي) أن الرئيس سيفوز بأغلبية 60% من الأصوات في الاستفتاء، ومعارضة 40%. وأوضح استطلاع آخر أجرته محطة (اي تي بي) أن موراليس سيفوز  بمعدل 56.6% من الأصوات مقابل 43.3%.

وكان الرئيس قد دعا إلى استفتاء عام حول حكمه في مراهنة على إسقاط حكام ولايات يعارضونه، ويتهمهم بأنهم يسعون إلى إحباط محاولته تحسين حياة السكان الأصليين. ووصف موراليس الاستفتاء بأنه أمر مهم "ليس فقط للبوليفيين ولكن لجميع الأميركيين اللاتينيين".

وقال مخاطبا مؤيديه الذين تجمعوا عند شرفته الرئاسية "أهدي هذا النصر إلى جميع الثوريين في العالم".

ويريد موراليس، أول رئيس من السكان الأصليين لبوليفيا منذ استقلالها قبل 183 عاما، سن تحول كبير في البلاد عبر السعي لاعتماد مشروع دستور يتضمن تأميم الشركات الكبرى وإعادة توزيع الثروات بشكل يستفيد منه الفلاحون الفقراء.

ونظام الاستفتاء خاص ببوليفيا حيث يمكن أن يقال الرئيس في حال رفض تأييد ولايته أكثر من 74.53% من المصوتين، وهي نتيجة حققها خلال الانتخابات الرئاسية في يناير/ كانون الثاني 2006. كما أنه يمكن إقالة حكام المناطق إذا تجاوز عدد المقترعين بـ "لا" العدد الذي فازوا به في الانتخابات الأخيرة.

وسيحافظ الرئيس الاشتراكي ونائبه ألفارو غارسيا لينيرا على منصبيهما. وكانا فازا بـ53.7% من الأصوات خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت في ديسمبر/ كانون الأول 2005.
المصدر : وكالات

التعليقات