أيمن الظواهري برر خطابه بالإنجليزية كونه لا يعرف لغة الأوردو الباكستانية (الفرنسية-أرشيف)

دعا أيمن الظواهري الرجل الثاني بتنظيم القاعدة إلى ما وصفه بالجهاد في باكستان, في أول خطاب له باللغة الإنجليزية.
 
وقالت مؤسسة إنتلسنتر المتخصصة بمراقبة المواقع الإلكترونية الإسلامية إن الظواهري دعا في شريط فيديو "الشعب إلى دعم الجهاد في باكستان, وعدد سلسلة من الانتقادات للحكومة الباكستانية والالتزامات الأميركية في هذا البلد".
 
وأضاف بيان المؤسسة الأميركية أن الظواهري أوضح أن اختياره التحدث بالإنجليزية جاء لأنه "يرغب بالتحدث مباشرة إلى الشعب الباكستاني, وبأنه لا يعرف لغة الأوردو" وهي اللغة الرسمية في باكستان.
 
كما ذكرت إنتلسنتر أن الرجل الثاني بالقاعدة "تحدث عن تجارب خاصة به في باكستان، في محاولة ظاهرة لتعزيز صلاته مع الشعب الباكستاني".
 
وتأتي هذه الرسالة بعد أكثر من أسبوع من ذكر شبكة (سي بي أس) الأميركية أن الظواهري لقي مصرعه في هجوم صاروخي أميركي على الحدود بين أفغانستان وباكستان, وهو ما نفاه زعيم طالبان باكستان بيت الله محسود.
 
يُشار إلى أن واشنطن رصدت 25 مليون دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات تؤدّي إلى القبض على الظواهري. وكان الأخير قد أطلق رسائل صوتية وتلفزيونية عدة يحث فيها المقاتلين على المضي في محاربتهم للولايات المتحدة.

المصدر : الفرنسية