موغابي (يمين) مستقبلا مبيكي الذي يواصل جهود الوساطة في أزمة زيمبابوي (الفرنسية-أرشيف)

وصل رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي السبت هراري لمواصلة جهود الوساطة بين فرقاء الأزمة السياسية التي تعصف بزيمبابوي، وسط تقارير تتحدث عن قرب التوصل لاتفاق تقاسم السلطة في البلاد.
 
واستقبل رئيس زيمبابوي روبرت موغابي (84 عاما) مبيكي في مطار هراري. ومن المقرر أن يلتقي مبيكي رئيس حركة التغيير الديمقراطي المعارضة مورغان تسفانغيراي وزعيم الفصيل المنشق عن الحركة آرثر موتامبارا.
 
وتوقعت الصحافة في جنوب أفريقيا الأيام الأخيرة قرب إبرام اتفاق لإخراج  زيمبابوي من الأزمة السياسية التي اندلعت أعقاب الانتخابات التشريعية يوم 29 مارس/ آذار الفائت.
 
وفي إشارة إلى قرب التوصل لتسوية، قال متحدث باسم رئاسة زيمبابوي إن موغابي سيجتمع مع تسفانغيراي الأحد لبحث تشكيل حكومة وحدة. كما يتوقع أن يلتقي موغابي موتامبارا.
 
وكان موغابي وتسفانغيراي التقيا آخر مرة يوم 21 يوليو/ تموز الماضي في هراري برعاية مبيكي، والتزما خلال اجتماعهما بالتفاوض حول تقاسم السلطة بهدف تجاوز الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد.
 
وتعتبر زيارة مبيكي لزيمبابوي هي الثانية في غضون أسبوعين. وكان التقى قبل تسعة أيام في هراري موغابي وموتامبارا بعدما أجرى محادثات مع تسفانغيراي، واستؤنفت المفاوضات بين السلطة والمعارضة الأحد الماضي بعد تعليقها خمسة أيام.

المصدر : وكالات