شهدت الصين مؤخرا سلسلة تفجيرات قالت بكين إن "متشددين" يقفون خلفها (الفرنسية-أرشيف)

هزت سلسلة انفجارات مقاطعة كوكا في إقليم شينغيانغ شمال غرب الصين في وقت مبكر من صباح الأحد. ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن شهود عيان قولهم إن الانفجارات تسببت بمقتل شخص وإصابة آخرين بجروح خطيرة، بينما لم تورد وسائل الإعلام الرسمية أنباء تفيد بوقوع ضحايا.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن انفجارات وقعت وسط منطقة كوكا أعقبها دوي متقطع لإطلاق النار. وأضافت أن الشرطة أغلقت المنطقة التي وقعت فيها الانفجارات وتم نشر قوات عسكرية.

وذكرت شاهدة عيان أن الانفجارات أسفرت عن مقتل شخص وجرح آخرين إصاباتهم خطيرة. وأوضحت "كان هناك عدة انفجارات في أماكن مختلفة".

وأشار شهود إلى أن الشرطة طوقت منطقة الانفجارات. وهي ذات المنطقة التي شهدت مقتل 16 شرطيا الاثنين الماضي.

تهديد جماعة تركستان
ويأتي ذلك بعد يومين من تهديد جماعة تطلق على نفسها "حزب تركستان الإسلامي" باستهداف الألعاب الأولمبية التي انطلقت بالعاصمة بكين الجمعة.

ودعت الجماعة في شريط فيديو منسوب لها المسلمين إلى إبعاد أبنائهم عن الأمكنة التي تجرى فيها الألعاب، حسب ما جاء في ترجمة أنجزها مركز سات الأميركي من اللغة الإيغورية إلى الإنجليزية.

"
الانفجارات جاءت بعد يومين من تهديد جماعة تطلق على نفسها "حزب تركستان الإسلامي" باستهداف الألعاب الأولمبية التي انطلقت الجمعة
"
وقال شخص ظهر في الشريط مقنعا يرتدي عمامة سوداء وسترة مرقطة ويحمل رشاشا "لا تستقلوا الباصات ولا القطارات ولا الطائرات التي يستقلها الصينيون، ولا تدخلوا إلى الأبنية أو أي مكان يوجد فيه صينيون".

وتطرق المتحدث إلى ما وصفها بالأعمال الوحشية التي تقوم بها الصين ضد المسلمين في تركستان الشرقية مبررا في كلمته "الجهاد المعلن ضد النظام الشيوعي".  وأضاف أن بكين "ترفض الإسلام وتجبر المسلمين على الإلحاد باعتقال وقتل المعلمين المسلمين وتدمير المدارس الإسلامية".

وقالت الصين إنها أحبطت مخططات لمتشددين استهدفت الأولمبياد. وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن الشرطة اعتقلت خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري عشرات الأشخاص معظمهم من المسلمين الإيغور في شينغيانغ لاتهامهم بالتخطيط لتخريب الأولمبياد.

وذكر مدافعون عن حقوق الإنسان وأوغوريون منفيون أن بكين ضخمت من تهديدات وقوع أعمال عنف في شينغيانغ، وأثارت السخط بتشجيع هجرة ملايين من قومية الهان إلى المنطقة.

وتشير إحصاءات رسمية إلى أن الأوغوريين يشكلون الآن أكثر بقليل من نصف سكان شينغيانغ البالغ عددهم 20 مليونا.

وتقع مدينة كوكا على بعد حوالي 740 كلم من يورومكي كبرى مدن شينغيانغ الذي تقطنه أغلبية مسلمة، والتي يبلغ عدد سكانها حوالي أربعمائة ألف نسمة.

المصدر : وكالات