ألمانيا ترفض انتقادات إسرائيل لبيعها إيران وحدات لتسييل الغاز
آخر تحديث: 2008/8/1 الساعة 14:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/1 الساعة 14:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/30 هـ

ألمانيا ترفض انتقادات إسرائيل لبيعها إيران وحدات لتسييل الغاز

وحدات تسييل الغاز الألمانية إلى إيران تثير غضب إسرائيل (الأوروبية-أرشيف) 

سارعت الحكومة الألمانية إلى رفض الانتقادات الإسرائيلية بشأن خطط برلين تصدير ثلاث وحدات لإسالة الغاز الطبيعي إلى إيران.
 
وقالت وزارة الاقتصاد الألمانية في بيان لها الخميس إن المكتب الاتحادي للاقتصاد والرقابة على الصادرات أقر خطط شركة ألمانية لتصدير ثلاث محطات للغاز الطبيعي المسال إلى إيران في فبراير/ شباط الماضي.
 
وأضافت أن المحطات لا تقع تحت فئة السلع المحظور تصديرها طبقا للعقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي على خلفية الخلاف حول البرنامج النووي الإيراني.

وأكد المتحدث أن الطلب المقدم من شركة "شتاينر" الألمانية للحصول على تصريح بالتصدير "جاء قانونيا ولم يمكن منعه بأي حال بعد استيفاء المراجعة وعدم وجود أي شبهة للاستخدام العسكري لهذه الوحدات، وعلى هذا الأساس أعطت الوزارة الضوء الأخضر لتصدير الوحدات".
 
وأشار المتحدث إلى عدم وجود أي أسباب قانونية تمنع تنفيذ صفقة وحدات إسالة الغاز إلى إيران.

وفي وقت سابق الخميس قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان لها إن الخطوة الألمانية أشعرتها بـ"خيبة الأمل"، مضيفة أن قرار الحكومة الألمانية "ينافي روح العقوبات" التي فرضها أعضاء مجلس الأمن الدولي على إيران.

وأضافت "حقيقة أن ألمانيا تتبنى موقفا يلحق الضرر بالجهود الدولية لتشديد العقوبات على إيران" بسبب برنامجها النووي.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إنها قد تجري اتصالات مع كبار المسؤولين في الحكومة الألمانية للحصول على تفسيرات "وإبداء القلق حيال القضية".

وكانت شركة "شتاينر" ومقرها ولاية شمال الراين في غرب ألمانيا قد فازت بصفقة بناء ثلاثة مصانع لإسالة الغاز الطبيعي في جنوب إيران بقيمة 100 مليون يورو تمهيدا لتصدير الغاز السائل عبر السفن.

المعروف أن ألمانيا إحدى ست دول تقود جهود كبح برنامج إيران النووي.
المصدر : وكالات

التعليقات