معارضة زيمبابوي تقبل استئناف المحادثات مع الحكومة
آخر تحديث: 2008/7/10 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/10 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/8 هـ

معارضة زيمبابوي تقبل استئناف المحادثات مع الحكومة

تسفانغيراي حصل على أعلى الأصوات بالجولة الأولى (رويترز-أرشيف)
أعلنت المعارضة في زيمبابوي أن المحادثات المقترحة مع الحزب الحاكم بزعامة الرئيس روبرت موغابي ستبدأ الأسبوع الجاري.

ونقلت أسوشيتد برس عن أحد أعضاء فريق التفاوض بالمعارضة لويس أوريري أن تينداي يبتي الرجل الثاني بحركة التغيير من أجل الديمقراطية سيتوجه إلى جنوب أفريقيا للمشاركة بالمحادثات التي لم يتحدد موعدها بشكل حاسم.

الضغوط الدولية
على صعيد آخر أعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون أن مسودة قرار للأمم المتحدة بشأن فرض عقوبات على زيمبابوي، تقترح فرض حظر على الأسلحة.

وأوضح براون أن 14 شخصا سيواجهون قيودا على السفر وعقوبات مالية تماشيا مع مسودة قرار مجلس الأمن, وقال خلال مؤتمر صحفي على هامش قمة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى باليابان "يجب ألا يكون هناك ملاذ آمن أو مكان للاختباء للعصبة الإجرامية التي تمثل الآن نظام روبرت موغابي".

كما أشار إلى أن مسودة القرار تعتبر أن الانتخابات الشرعية فقط هي التي نظمت يوم 29 مارس/ آذار الماضي, في إشارة إلى الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة التي حصل فيها مرشح المعارضة مورغان تسفانغيراي على أعلى الأصوات.

وتوقع رئيس الوزراء البريطاني أن تحصل مسودة القرار على دعم دولي "كبير".
 
ومن جانبها وصفت المعارضة الزيمبابوية قمة الثماني بالعنصرية، واعتبرت تصريحات المسؤولين في القمة بأنها إهانة للمسؤولين الأفارقة.
المصدر : وكالات