مقاتلة سوبير هورنيت تنطلق من حاملة الطائرات أبراهام لينكولن (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون أميركيون إن البنتاغون حرّك حاملة الطائرات أبراهام لينكولن من الخليج العربي إلى خليج عُمان بسبب زيادة الهجمات في أفغانستان, ولتكون أقرب من مسرح العمليات.

وذكر أحدهم -دون كشف هويته- أن القرار يعكس في آن واحد سوء الأوضاع الأمنية بأفغانستان وتحسنها في العراق، فتعتقد القيادة العسكرية الأميركية أن تراجع العنف يسمح بتركيز بعض القدرات الجوية بأفغانستان حيث تزايدت هجمات طالبان فيما تدخل الحرب عامها السابع تقريبا. 

ويقلص تمركز حاملة الطائرات في خليج عُمان من الوقت الذي تستغرقه المقاتلات الأميركية التي تشارك في العمليات.

جنود أميركيون من قوة للناتو في كونار بأغسطس/ آب 2007 (الفرنسية-أرشيف)
الوضع الميداني
وقتل اليوم جندي من قوة المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) التي يقودها الحلف الأطلسي, في انفجار عبوة في ولاية كونار شرق أفغانستان, جرحت أيضا أربعة من القوة الدولية, دون أن تكشف هوية الضحايا.

وقتل شرطيان أفغانيان في اشتباك بولاية غزني وسط البلاد, صرع فيه أيضا خمسة من طالبان, حسب الناطق باسم محافظ الولاية. فيما قتل شرطيان في اشتباك آخر في باكتيكا المجاورة, على الحدود مع باكستان.

وقال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الأسبوع الماضي "إن لديه انشغالا حقيقيا" لتزايد الهجمات شرق أفغانستان, وهو ما أرجعه لفشل باكستان في محاصرة المسلحين في حزامها القبلي.

وتواجه إسلام آباد اتهامات كابل بالتساهل مع المسلحين, وبالتدخل الاستخباراتي في أفغانستان التي ألمحت حكومتها بوضوح إلى دور استخباري باكستاني في تفجير السفارة الهندية أمس.

المصدر : وكالات