إيران متفائلة بشأن محادثات برنامجها النووي الجديدة
آخر تحديث: 2008/7/7 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/7 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/5 هـ

إيران متفائلة بشأن محادثات برنامجها النووي الجديدة

منوشهر متكي قال إن النقاشات الحالية مع بلاده تختلف عن سابقاتها (رويترز-أرشيف)
عبر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي عن تفاؤله في موضوع المحادثات المقترحة مع مجموعة الدول الست بشأن البرنامج النووي لبلاده، وقال إن هناك "بيئة جديدة" بهذا الخصوص.

وأكد المسؤول الإيراني أن المناقشات الأخيرة بشأن حزمة من الحوافز التي قدمتها القوى الكبرى وعرضت فيها وقف برنامج التخصيب النووي "مختلفة عن المفاوضات والنقاشات السابقة".

أصوات جديدة
ولم يخف متكي تفاؤله أيضا بخصوص العلاقات مع الولايات المتحدة، وقال في تصريحات لقناة (سي أن أن) "إننا نسمع أصواتا جديدة من أميركا ونرى مناهج جديدة، ونعتقد أن المفكرين العقلانيين فيها يمكنهم أن يروا الواقع كما هو استنادا إلى هذه المناهج الجديدة".

وسئل وزير الخارجية الإيراني عن المرشح الديمقراطي للانتخابات الأميركية المقبلة باراك أوباما فرفض أن يعلق قائلا إن أوباما تعرض لمتاعب في الماضي لتعبيره عن استعداده للتفاوض مع إيران، وأضاف "لا نريد أن نخلق المزيد من المتاعب لمرشحي الرئاسة الأميركية".

وجاءت تصريحات متكي بعد يومين من تسليم بلاده ردها على حزمة من الحوافز عرضتها الولايات المتحدة والصين وروسيا وألمانيا وبريطانيا وفرنسا الشهر الماضي.

مشاورات مع الحلفاء
وقد أعلنت الولايات المتحدة السبت أنها ستجري مشاورات مع حلفائها بخصوص الرد الإيراني، مؤكدة أنها سترى كيف ستتصرف البلدان الأخرى قبل أن تعطي ردا رسميا.

وأبدت إيران استعدادها للتفاوض مع الدول الست الكبرى المعروفة بمجموعة "خمسة زائد واحد" حول ما أسمته النقاط المشتركة، لكنها في المقابل أكدت تمسكها بما قالت إنه حقها في الاستمرار في برنامجها النووي الذي تعده سلميا، ويرى معارضوها أنه يخفي وراءه نوايا تسلح نووي.

وقال الناطق باسم الحكومة غلام حسين إلهام إن بلاده لن تتراجع عن حقوقها، وستواصل عملها استنادا إلى المبادئ التي حددها المرشد الأعلى للجمهورية علي خامنئي.

وكان منسق الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا قد عبر عن استعداده لعقد لقاء قريب مع كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين سعيد جليلي الذي أكد بدوره على وجود "أساس للتفاهم المتبادل" بين الطرفين.

المصدر : وكالات