لقي 18 شخصا على الأقل مصارعهم بينهم 12 تلميذا في حادث تصادم تعرضت له حافلتهم على طريق سريع مزدحم جنوبي نيجيريا وفق ما ذكرت مصادر الشرطة اليوم السبت.
 
ووقع الحادث وفق ما ذكرت وسائل إعلام بولاية دلتا، ونقلت صحيفة غارديان عن مصادر الشرطة قولها إن حافلة صغيرة كانت تقل تلاميذ في طريقهم من بلدة أجبور إلى مدينة بنين بولاية إيدو المجاورة للمشاركة في منافسة أكاديمية بين المدارس الجمعة، عندما اصطدمت بها سيارة أخرى قادمة من الاتجاه المقابل انحرفت عن مسارها بعد انفجار أحد إطاراتها.
 
ونجا من هذا الحادث أربعة أشخاص فقط كانوا في حافلة التلاميذ، فيما توفي جميع الركاب الأربعة الذين كانوا بالمركبة الأخرى.
   
وتعاني نيجيريا من كثرة الحوادث التي تعد واحدا من أعلى معدلات حوادث السيارات القاتلة بالعالم، مع انتشار حفر واسعة على الطرق وضعف صيانة المركبات والقيادة الخطرة.
 
وطبقا للشرطة فإن خمسة آلاف شخص يموتون سنويا على الطرق بنيجيريا الأكثر سكانا أفريقيا. ولا يتلق معظم سائقي المركبات هناك أي دروس في القيادة لأن رخصتها يمكن الحصول عليها بسهولة مقابل أقل من خمسين دولارا.
 
وكان 45 جنديا حكوميا على الأقل قتلوا في مايو/ أيار الماضي في حادث بينما كانوا عائدين لتوهم من المشاركة في قوة حفظ السلام بإقليم دارفور السوداني، عندما اصطدمت شاحنة صهريج بقافلتهم العسكرية على طريق سريع شمال شرق البلاد.

المصدر : وكالات