قوات التحالف تنفي في أغلب الأحيان وقوع ضحايا مدنيين وتؤكد دقة هجماتها (رويترز-أرشيف)
 
أمر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بفتح تحقيق في مقتل عدد من المدنيين في غارة جوية شنتها قبل يومين طائرات أميركية في ولاية نورستان شرقي البلاد، وبينما قال بيان للتحالف إن طائراته قتلت اليوم عدة مسلحين في المناطق الجبلية شرقي البلاد فقد أكد طبيب محلي أن ثمانية نساء على الأقل وأطفال أصيبوا في الهجوم.
 
وأمر كرزاي -حسب بيان للقصر الرئاسي اليوم- وزارتي الدفاع والداخلية وهيئة تشرف على الحكومة المحلية بالتحقيق بمقتل عدد كبير من المدنيين في غارة جوية أميركية في نورستان يوم الجمعة الماضي، مؤكدا على الحاجة "لتنسيق العمليات العسكرية".
 
غارة جوية جديدة
كما يسعى مسؤولون للتأكد من وقوع ضحايا مدنيين في حادث آخر مشابه بعدما نفذت طائرات التحالف اليوم غارة جوية على منطقة جبلية في ولاية ننغرهار الحدودية مع باكستان، حيث قال المتحدث باسم الشؤون العامة الرقيب الأول جويل بيفي إن قوات التحالف تلقت معلومات عن تجمع مسلحين، ثم قامت بتحديد مكانهم وطلبت دعما جوياً.
 
مدنيون تعرضوا لإصابات في غارات جوية أميركية سابقة (الفرنسية-أرشيف) 
وأضاف بيفي لقد "جرى التأكد من أنه لم يصب أي مدني" في الهجوم الذي قتل فيه عدة مسلحين، دون أن يحدد عدد القتلى، إلا أنه قال إنهم يتراوحون بين خمسة وعشرة أشخاص.
 
بدوره أكد الطبيب عبد القادر شنواري في مركز مقاطعة ده بالا في الولاية أن عيادته عالجت أربعة نساء وأربعة أطفال أعمارهم دون الـ12 من إصابات نتيجة الهجوم، مضيفا أنه تم تحويل أربعة منهم إلى مستشفى مدينة جلال آباد.
 
في حين قال حاكم المقاطعة هاميشا غل قبل توجهه لمكان الحادث للتحقيق في الموضوع، إنه أبلغ أن حفل زفاف تعرض لهجوم، مضيفاً أنه ليس لديه أي معلومات حول الخسائر.
 
وتعتبر هذه الحادثة هي الثانية منذ يوم الجمعة حيث أكد حاكم نورستان أن 15 مدنيا قتل في هجوم شنته طائرات أميركية على مديرية "ويغال" في ولاية نورستان كما أصيب سبعة آخرون، مؤكدا أنه لا يوجد مسلحون بين الضحايا.
 
إلا أن بياناً للجيش الأميركي أمس قال إن قوات التحالف البرية طلبت دعماً جوياً هجومياً إثر قيام مسلحين الجمعة بمهاجمة قاعدة عسكرية في المنطقة، حيث تم رصد مركبتين للمسلحين وتدميرهما وقتل 12 مسلحا.
 
بيان التحالف أشار إلى عدم وقوع قتلى
في صفوف الجنود الألمان (رويترز-أرشيف)
عملية انتحارية
وفي إطار متصل آخر أصيبت ثلاث فتيات بهجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مركبة عسكرية ألمانية اليوم غرب ولاية قندز شمال أفغانستان.
 
وقال نائب رئيس شرطة المدينة عبد الرحمن أبطش إن الانتحاري اندفع بسيارته نحو المركبة الألمانية، مما أدى إلى تدميرها وإصابة ثلاثة طالبات مدرسة كن قرب المكان.
 
وأكد المتحدث باسم قوات المعاونة على إرساء الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف) التابعة لقوات الناتو أن التقارير الأولية تشير إلى عدم وقوع قتلى في صفوف الجنود.
 
يشار إلى أن نحو ثلاثة آلاف جندي ألماني يخدمون ضمن قوات إيساف في شمال أفغانستان.

المصدر : وكالات