قتيلان وستة جرحى في تبادل لإطلاق النار بأوسيتيا الجنوبية
آخر تحديث: 2008/7/4 الساعة 10:58 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/4 الساعة 10:58 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/2 هـ

قتيلان وستة جرحى في تبادل لإطلاق النار بأوسيتيا الجنوبية

القوات الجورجية قالت إنها اضطرت
للرد على الهجمات (رويترز-أرشيف)
قتل شخصان وأصيب ستة آخرون في جمهورية أوسيتيا الجنوبية التي أعلنت من طرف واحد انفصالها عن جورجيا، وذلك في مواجهات عنيفة تبادلت تبليسي والانفصاليون الاتهام بالمسؤولية عنها.

وذكرت قناة فيستي24 التلفزيونية الروسية نقلا عن مسؤولين في أوسيتيا الجنوبية قولهم إن جورجيا بدأت قصف العاصمة الانفصالية تسخينفالي بقذائف الهاون عند منتصف الليلة الماضية, ثم تلت ذلك نيران كثيفة.

كما نقلت رويترز عن قائد كتيبة حفظ السلام الجورجية في المنطقة ماموكا كوراشفيلي أن "الجانب الجورجي اضطر إلى رد النيران بعدما قصف المتمردون بشدة عددا من القرى الجورجية", ونفى علمه بسقوط قتلى أو جرحى في الجانب الجورجي.

وكانت حكومة أوسيتيا الجنوبية قد أعلنت مساء أمس إصابة شرطي بجروح جراء إطلاق نار على مركز لقوات وزارة الداخلية في هذه الجمهورية الانفصالية التي اتهمت جورجيا بالوقوف وراء الحادث.

كما أعلنت أوسيتيا في وقت سابق مقتل مسؤول بالشرطة في هجوم بقنبلة وقع قرب منزله، متهمة أجهزة الاستخبارات الجورجية التي نفت أي تورط لها في القضية.

يأتي ذلك وسط سلسلة من الانفجارات الصغيرة وقعت في الأيام الماضية بمنطقة أبخازيا الانفصالية الجورجية, حيث اتهمت سلطات أبخازيا حكومة جورجيا بالتسبب فيها، لكن تبليسي نفت ذلك.

يشار إلى أن أوسيتيا الجنوبية أعلنت استقلالها من طرف واحد مطلع التسعينيات، وهي تحظى بدعم من روسيا مثل أبخازيا.
المصدر : وكالات