جرحى مدنيون جراء غارة أميركية على قندهار العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قتل 22 مدنيا أفغانيا بينهم طفل وامرأة في غارة جوية أميركية استهدفت عربتين كانتا تقلانهم في نورستان شرقي البلاد وفق ما أعلنه حاكم الولاية. لكن الجيش الأميركي نفى سقوط مدنيين في الغارة التي قال إنها استهدفت عربتين لمسلحين في نفس المنطقة ودمرتهما دون ذكر عدد القتلى.

وطبقا لحاكم ولاية نورستان تميم نورستاني فإن الغارة استهدفت عربتين لمدنيين بعد ظهر اليوم في مديرية "ويغال"، مشيرا إلى جرح سبعة آخرين جراء القصف.

وأشار إلى أن من سماهم المعارضة قصفوا بالصواريخ قاعدة أميركية الليلة الماضية، وأن الغارة وقعت اليوم في منطقة تبعد تسعة كيلومترات عن منطقة القاعدة.

ومن جانبه أوضح مسؤول مديرية "ويغال" ضياء الرحمن أن سكان المنطقة أبلغوا الخميس بضرورة مغادرة منازلهم قبل شن عملية ضد حركة طالبان، مشيرا إلى أن القصف استهدف مجموعة من السكان المغادرين.

وقد أكد مسؤولون محليون ومصادر في الشرطة الأفغانية سقوط عشرات القتلى والجرحى في الغارة التي قالوا إنها استهدفت عربتين في منطقة جبلية نائية.

قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قدمت رواية مغايرة لما رواه سكان المنطقة ومسؤولوها، وقالت في بيان لها إن القصف استهدف مجموعة ممن أسمتهم متمردين هاجمت إحدى قواعدها في نورستان قرب الحدود الباكستانية.
 
وأشارت إلى أن المسلحين فروا في آليتين وأنهما دمرتا في ضربة جوية وقتل جميع "المتمردين" دون تحديد عدد القتلى، مؤكدة عدم ورود تقارير بشأن إصابات بين غير المقاتلين.

المصدر : وكالات