ماكونل يحظى بصلاحيات كبيرة
(الفرنسية-أرشيف)
أصدر الرئيس الأميركي جورج بوش الليلة الماضية قانونا بتحديث سلطات المخابرات الأميركية المكونة من 16 جهازا وإعطاء سلطات جديدة مهمة لمدير المخابرات القومية.
 
ويفرض القانون الجديد مزيدا من التعاون الكامل بين أجهزة المخابرات جميعا فيما يتعلق بجمع المعلومات الاستخباراتية وأطر التنسيق في هذا الشأن.
 
ووضع القانون مبادئ توجيهية لتمكين أجهزة الاستخبارات من الوصول إلى المعلومات التي تحتفظ بها الأجهزة الأخرى والتي تتوفر على معلومات حساسة.
 
ويقلص هذا القانون الذي استمرت مراجعته عاما كاملا من صلاحيات وكالة الاستخبارات الأميركية (السي آي أيه) ويمنحها لرئيس المخابرات القومية فيما يتعلق بقواعد التجسس في الخارج والتعامل مع المخابرات الأجنبية وأجهزة الأمن في تلك البلدان.
 
كما يعطي القانون مدير المخابرات القومية الصلاحيات المالية المخصصة لكافة أجهزة الاستخبارات، وهو من يقرر شراء معدات التجسس بما فيها الأقمار الصناعية وغيرها من البرامج المكلفة، ويعود له تعيين وإبعاد رؤساء أجهزة الاستخبارات.
 
وسيتولى المدير الحالي للمخابرات القومية مايك ماكونل المسؤولية الأولية عن تطوير العلاقات مع وكالات المخابرات الأجنبية، وهو الأمر الذي كانت تتولاه وكالة المخابرات المركزية السي آي أيه.

المصدر : وكالات