جندي بريطاني أثناء دورية في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثلاثون من مسلحي حركة طالبان في سلسلة اشتباكات جنوبي أفغانستان، حسب متحدث أمني، بينما قتل خمسة من رجال الشرطة في هجمات وانفجارات، في حين لقي جندي من قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) حتفه متأثرا بجروح أصيب بها في عملية قتالية.

وقال رئيس شرطة ولاية أورزغان إن "عناصر طالبان الثلاثين قتلوا في ثلاثة أيام من الاشتباكات"، مشيرا إلى أن تسعة عناصر من الحركة وخمسة من رجال الشرطة جرحوا في هذه الاشتباكات.

واعتقلت الشرطة، حسب المصدر نفسه، عشرة مسلحين آخرين قرب العاصمة الإقليمية للولاية تيرين كوت.

وفي تطور آخر لقي جندي من الناتو حتفه في هجوم شنه مسلحون على قافلته بولاية هلمند الجنوبية.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن القتيل هو أحد جنودها وهو من الكتيبة الثانية بفوج المظلات كان في دورية روتينية في الولاية عندما تعرضت وحدته لهجوم أول أمس الثلاثاء، وتابعت أنه أصيب في انفجار ولقي حتفه متأثرا بجراحه في وقت لاحق.

وبذلك يرتفع عدد القتلى بين الجنود البريطانيين في أفغانستان إلى 114 جنديا منذ انضمام القوات البريطانية للقوات الأميركية في غزو البلاد بنهاية العام 2001.

وفي لوغار جنوب كابل قتل ثلاثة من رجال الشرطة، وتم الاستيلاء على سياراتهم في كمين، وتبنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الحادث.

المصدر : أسوشيتد برس