توقيف صحفي أفغاني انتقد وزيرين والحكومة تقاضيه
آخر تحديث: 2008/7/30 الساعة 09:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/30 الساعة 09:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/28 هـ

توقيف صحفي أفغاني انتقد وزيرين والحكومة تقاضيه

حكومة الرئيس حامد كرزاي تقاضي صحفيا انتقد وزيرين (الفرنسية-أرشيف)
أوقفت أجهزة الأمن الأفغانية أحد صحفيي قناة أريانا التلفزيونية في كابل إثر بث حلقة تم خلالها توجيه انتقادات إلى وزيرين في الحكومة الحالية التي أمرت بملاحقته قضائيا.

وقال مصدر مسؤول في القناة إن الصحفي ناصر فياض الذي يقدم برنامج "الحقيقة"، تم استدعاؤه الاثنين إلى مكاتب الإدارة الوطنية للأمن وانقطعت أخباره منذ ذلك اليوم.

وقال مسؤولون من القناة الخاصة إن برنامج "الحقيقة" -وهو برنامج حوار سياسي- توقف عرضه أثناء البث الأحد الماضي بعدما تلقت القناة اتصالا هاتفيا من الإدارة الوطنية للأمن.

ونوقش الموضوع في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء. وقالت الحكومة في بيان لها إن بعض وسائل الإعلام تهين شخصيات وطنية بما في ذلك الوزراء وتتهمهم بادعاءات لا أساس لها، وورد أحد هذه الادعاءات في برنامج الحقيقة الذي يقدمه ناصر فياض.

وأشار بيان الحكومة إلى أن الصحفي فياض "أهان" الوزيرين في برنامجه فقررت الحكومة "ملاحقته قضائيا". والوزيران هما محمد أمين فرهنغ المكلف بالاقتصاد ومحمد إسماعيل خان المكلف بالطاقة اللذان وصفهما الصحفي بأنهما "لصان".

وحسب بيان الحكومة فإن "الصحفي فياض سبق له أن طلب أموالا من بعض الوزراء، وطلب من وزير الطاقة أن يضمن إمداد مسكنه بالكهرباء على مدار الساعة، وعندما قوبل طلبه بالرفض وجه مثل هذه الاتهامات التي لا أساس لها".

يشار إلى أن الحكومة ألقت القبض على عدد من الصحفيين في السنوات الأخيرة، وتقول جماعات حقوقية إن حرية الصحافة التي تعد من بين الإنجازات القليلة منذ انتهاء حكم طالبان، باتت الآن مهددة.

المصدر : وكالات