آثار الانفجار وقد دمر زجاج نوافذ المحلات والمنازل (رويترز)

هزت سلسلة انفجارات قوية مجمع تخزين أسلحة قريب من العاصمة البلغارية صوفيا اليوم الخميس, فحطمت نوافذ المنازل وأثارت الفزع في نفوس الآلاف من البلغاريين.

وقالت وزارة الطوارئ في بيان لها إن النيران اندلعت صباح اليوم في الساعة الثالثة والنصف بتوقيت غرينتش في منطقة شيلوبيشين تبعتها انفجارات.

وطوقت الشرطة موقع الوحدة العسكرية، في حين توجه الرئيس البلغاري  جورجي بارفانوف ومسؤولون كبار آخرون إلى موقع الانفجارات, ودعا رئيس الوزراء سيرغي ستانيشيف إلى عقد اجتماع طارئ للحكومة.

وقال وزير الدفاع البلغاري نيكولاي تسونيف إن الانفجارات التي وقعت قرب قرية شيلوبيشين لم تسبب إصابات.

لكن لم يتضح بعد إن كانت الانفجارات قد خلفت إصابات أو أضرارا كبيرة, في حين تم إجلاء الحراس عند القاعدة العسكرية التي تم تخزين الذخيرة القديمة فيها لتدميرها.

ولم يتمكن عمال الإنقاذ من الوصول إلى موقع الانفجار الرئيسي مع استمرار انفجارات الذخيرة حسب تصريحات الشرطة والدفاع المدني.

وأغلقت السلطات مطار صوفيا الدولي الواقع  شمال شرقي العاصمة وتم تحويل الرحلات الجوية القادمة إلى مطار في مدينة بلوفديف الجنوبية.

وطلبت السلطات من السكان البقاء في منازلهم, في حين أكد رئيس الدفاع المدني في صوفيا أن التحريات أثبتت عدم وجود انبعاثات ضارة في الهواء وأن لا حاجة لإجلاء جماعي. لكن فرق الإنقاذ أجلت سكان قريتين قريبتين من مكان الانفجار.

وذكرت مصادر صحفية أنه تم غلق الطرق المؤدية إلى موقع الذخيرة أمام حركة المرور.

المصدر : وكالات