الشرطة الهندية واصلت عمليات البحث منذ تفجيرات السبت (رويترز) 
أفادت وسائل إعلام هندية ومسؤولون عسكريون أن الشرطة أبطلت اليوم الثلاثاء قنابل جديدة بمدينة أحمد أباد ونواحيها، بعد ثلاثة أيام من هجمات أوقعت 45 قتيلا و160 جريحا بتلك المدينة الواقعة غربي البلاد.

وذكرت قنوات إخبارية محلية أن الشرطة عثرت على عشر قنابل على الأقل بإحدى قرى ولاية غوجارات، وأنها لا تزال تبحث عن عبوات ناسفة أخرى.

وقال ب. سينغ وهو ضابط كبير بالشرطة لوكالة رويترز "أبطلنا مفعول سبع قنابل ونعمل على إبطال مفعول ثلاث أخرى".

وعثر الأحد على سيارتين مليئتين بالمتفجرات بالمدينة ذاتها، وطلب مسؤولون أمنيون بالقرية من السكان عدم مغادرة منازلهم، وأغلقت دور السينما والمراكز التجارية أبوابها نهاية الأسبوع ولم تعاود فتح أبوابها إلا اليوم.

وأشارت قنوات تلفزيون محلية إلى أن مجموعة إسلامية تطلق على نفسها "المجاهدون الهنود" تبنت هذه الهجمات التي جاءت غداة انفجارات مماثلة في بنغالور جنوب البلاد، أوقعت قتيلا وسبعة جرحى.

وأعلنت الجماعة مسؤوليتها عن الهجمات، وكتبت رسالة بالبريد الإلكتروني قبل خمس دقائق من أول انفجار، قالت فيها إنه يأتي انتقاما من مذبحة وقعت في غوجارات عام 2002 راح ضحيتها نحو 2500 معظمهم من المسلمين على أيدي مجموعات هندوسية.

المصدر : وكالات