قوات الناتو قالت إنها تلتزم بقدر معقول من الحذر (الفرنسية-أرشيف)
اعترفت قوات حلف شمال الأطلسي بقتل طفلين أفغانيين بجنوب أفغانستان, مشيرة إلى أن الجنود فتحوا النار على سيارة كانت تقترب من قافلة عسكرية في قندهار.

وقال بيان لقوات التحالف إن إطلاق النار جاء بعد تجاهل السيارة عدة إشارات بالبقاء بعيدا عن القافلة العسكرية.

وفي هذه الأثناء قتل ثلاثة مدنيين إثر سقوط صاروخ على منطقة سكنية أطلق من منطقة مجهولة في ولاية نورستان بشرق أفغانستان, وذلك طبقا لما أعلنته مصادر حكومية رسمية.

وكانت الحكومة الأفغانية والأمم المتحدة قد طلبتا من القوات الدولية تجنب الإصابات المدنية, واعتبرتا أن من شأن تكرار تلك الحوادث تهديد الدعم المقدم للرئيس الأفغاني حامد كرزاي وكذلك بقاء القوات الأجنبية.

وفي المقابل تصر قوات الأطلسي على أن جنودها يأخذون درجات معقولة من الحذر, وتحمل في الوقت نفسه المسلحين مسؤولية تعريض حياة الأبرياء للخطر. 

المصدر : وكالات