باراك يصل غدا الاثنين إلى أميركا (رويترز-أرشيف)
يبحث وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك -الذي يصل واشنطن غدا الاثنين- البرنامج النووي الإيراني وخطورته على إسرائيل.
 
وذكرت وزارة الدفاع أن باراك سيلتقي أثناء زيارته نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس ومسؤولين في وزارة الدفاع (البنتاغون) وأعضاء في الكونغرس.
 
كما سيلتقي في الولايات المتحدة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وقال المسؤول الكبير في وزارة الدفاع عاموس جلعاد ردا على أسئلة الإذاعة الإسرائيلية العامة عن الملف النووي الإيراني أن "على إسرائيل أن تكون مستعدة لجميع الخيارات لكن عليها عدم التحدث عن الأمر حتى لا تقدم معلومات مجانا لإيران".
 
وفي السياق يصل واشنطن الأربعاء وزير النقل شاؤول موفاز المكلف العلاقات الإستراتيجية مع الولايات المتحدة، وقال متحدث باسم موفاز إن الوزير سيلتقي تشيني ورايس، موضحا أن "محادثاته ستتناول بشكل رئيسي الخطر الناتج عن البرنامج النووي الإيراني على المنطقة برمتها".
 
وكان موفاز أثار استياء في إسرائيل مطلع يونيو/حزيران إذ تحدث علنا عن إمكانية شن هجمات على المنشآت النووية الإيرانية.
 
وقال موفاز المرشح لرئاسة الوزراء خلفا لإيهود أولمرت "في حال واصلت إيران برنامج التسلح النووي فسنهاجمها".
 
وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال غابي أشكينازي زار الأسبوع الماضي واشنطن حيث أكد أن على الدولة العبرية أن "تستعد لجميع الخيارات" من أجل وقف البرنامج النووي الإيراني.
 
وذكر أشكينازي في هذا الإطار إمكانية شن عملية إسرائيلية على المنشآت النووية الإيرانية شبيهة بالغارة التي استهدفت في يونيو/حزيران 1981 مفاعل تموز النووي العراقي قرب بغداد.

المصدر : الفرنسية