الحزب الحاكم بكمبوديا يعلن فوزه بالانتخابات التشريعية
آخر تحديث: 2008/7/28 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/28 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/26 هـ

الحزب الحاكم بكمبوديا يعلن فوزه بالانتخابات التشريعية

هون سين قبل عام 1993 بتقاسم السلطة مع المواليين للنظام الملكي (الفرنسية)

استبق حزب الشعب الكمبودي الحاكم النتائج الرسمية للانتخابات العامة التي أجريت اليوم الأحد, وأعلن حصوله على ثلثي مقاعد البرلمان البالغ عددها 123 مقعدا.

في المقابل أعلن يم سوفان -عضو البرلمان من حزب سام رينسي المعارض- أن النتائج الأولية ترجح حصول حزبه على أربعين مقعدا. ومن غير المتوقع إعلان النتائج كاملة قبل مساء غد الاثنين.

كانت مراكز الاقتراع قد أغلقت أبوابها قبل ساعات وسط توقعات بأن يؤكد حزب رئيس الوزراء هون سين الحاكم تقدمه.

من ناحية أخرى ندد حزب سام راينسي بمخالفات في بنوم بنه العاصمة وقال إن عددا من الأشخاص لم يتمكنوا من التصويت لأن أسماءهم اختفت من اللوائح الانتخابية, لكن الحزب الحاكم نفى تلك الاتهامات.

من جهتها انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش وجود ما سمتها عمليات تهديد وترهيب استهدفت المعارضة إضافة إلى ما قالت إنه انحياز من جانب وسائل الإعلام التي تهيمن عليها الحكومة.

توتر حدودي
وقد أجريت الانتخابات وسط أجواء خيم عليها توتر مع  تايلند بشأن معبد برياه فيهيار الهندوسي القديم (شمال كمبوديا) حيث حشد آلاف الجنود على حدود البلدين.

جاء ذلك التوتر وسط توقعات بأن تجرى مفاوضات ثنائية غدا الاثنين بين كمبوديا وتايلند، وأن تفيد حكومة هون سين من الشعور بالقومية الذي أثارته الأزمة الحدودية.

يذكر أن حزب الشعب الكمبودي يتولى السلطة منذ نهاية عهد الخمير الحمر الشيوعيين (1975-1979) المتهمين بارتكاب عمليات إبادة تسببت بمقتل نحو مليوني شخص. وقد طردت  قوات الاحتلال الفيتنامية الخمير الحمر من بنوم بنه.

وقد اضطر حزب هون سين عام 1993 -إثر أول انتخابات حرة تنظم برعاية الأمم المتحدة- إلى تقاسم السلطة مع المواليين للنظام الملكي الذين يتوقع محللون هزيمتهم لانقساماتهم العميقة.

يذكر في هذا الصدد أن كمبوديا من البلدان الأكثر فقرا في آسيا والعالم، رغم تنمية اقتصادية سريعة فاق معدل نموها 10% في السنوات الثلاث الأخيرة.
المصدر : وكالات