الشرطة الكولومبية أثناء اعتقال قيادي بفارك يلقب بالعم باتشو (الأوروبية-أرشيف)

أكدت مصادر أمنية إسبانية نبأ اعتقال مسؤولة بحركة القوات الثورية المسلحة الكولومبية (فارك) وبحوزتها مبالغ مالية كانت تخطط لإيصالها لممثلي الحركة في أوروبا.

فقد أعلنت الشرطة في بيان رسمي السبت اعتقال ماريا رميديوس غرسيا ألبرت في سان لورانثو ديل إسكوريال شمال غرب مدريد، في حين ذكرت مصادر قريبة من فريق التحقيق أن المواطنة الإسبانية متهمة بالتعاون والانتماء لحركة فارك.

وأوضح بيان الشرطة أن غرسيا ألبرت "تتولى في الحركة المذكورة مسؤوليات على مستوى أوروبي" ومكلفة بجمع الأموال، مشيرا إلى أنه عثر بحوزتها على "مبالغ مالية" كان يفترض أن توصلها لممثلي الحركة في أوروبا.

وأضاف أنها "كانت توفر التغطية والدعم اللوجستي في إسبانيا لقادة كبار بالمنظمة مثل لويس أدغار ديفيا سيلفا الملقب براؤول رييس، وأوفيديو ساليناس بيريث الملقب بخوان أنطونيو روخاس، إضافة إلى مهام أخرى لتأمين الاتصال مع ممثلي الحركة وتحديدا المقيمين في سويسرا والسويد.

وكانت إحدى صحف مدريد ذكرت السبت نقلا عن وزارة الداخلية ما مفاده أن رسائل إلكترونية كانت غرسيا ألبرت أرسلتها سابقا من جهازها الخاص إلى راؤول رييس، هي التي ساعدت السلطات الأمنية على تحديد مكانها واعتقالها.

يُذكر أن رييس الرجل الثاني في فارك قتل في مارس/ آذار الماضي بغارة للجيش الكولومبي على موقع للمنظمة داخل الأراضي الإكوادورية.

المصدر : وكالات