انتكاسة انتخابية لحزب العمال البريطاني في أسكتلندا
آخر تحديث: 2008/7/25 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/25 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/21 هـ

انتكاسة انتخابية لحزب العمال البريطاني في أسكتلندا

خسارة مقعد برلماني واحد قد تطيح ببراون وتنهي حكم العمال البريطاني (رويترز)

خسر حزب العمال بزعامة رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون انتخابات تشريعية فرعية مهمة في أسكتلندا بدائرة شرق غلاسكو, طبقا للنتائج المعلن عنها الجمعة. وبذلك يخسر الحزب الحاكم مقعدا برلمانيا واحدا في أحد أبرز معاقله التقليدية, في انتكاسة خطيرة لبراون.

ويرجح محللون أن تغذي هذه الهزيمة مشاعر عدم الرضا في صفوف العمال وقد تؤدي إلى تحركات للإطاحة ببراون. وكان الحزب قد فاز في الدائرة ذاتها بأغلبية كبيرة في انتخابات 2005.

وتأتي هذه النتيجة في أعقاب سلسلة هزائم انتخابية مني بها العمال مؤخرا, وستعزز التوقعات باقتراب أفول سلطة هذا الحزب الذي قضى في الحكم 11 عاما, كما أنها تنبئ بهزيمة متوقعة في الانتخابات العامة المقبلة عام 2010.

وهزم جون مايسن مرشح الحزب الاستقلالي الأسكتلندي المؤيد للاستقلال مرشحة حزب العمال مارغريت كوران بفارق يتراوح بين 10912 و11277 صوتا.

زلزال سياسي 
وتشير نتائج الانتخابات إلى ارتفاع عدد الأصوات لفائدة الحزب الاستقلالي بنسبة 26% مقارنة بسنة 2005. وبلغت نسبة المشاركة 42% مقابل 48% في الانتخابات الأخيرة.

ويُعرف شرق غلاسكو بنسبة بطالة عالية وبؤس اجتماعي كبير, وهو أحد أكبر معاقل حزب العمال. لكن الهزيمة ستضعف براون الذي يواجه تراجعا كبيرا في شعبيته. وكان العمال قد سجل مطلع مايو/ أيار أسوأ هزيمة له بانتخابات محلية منذ أربعين عاما.

واعتبر جون مايسن مرشح الحزب الوطني الأسكتلندي هذا الفوز بقوله عقب إعلان النتيجة أنه "ليس فقط زلزالا سياسيا بل إن قوته تفوق مقياس ريختر, إنه نصر ملحمي وتوابعه سيشعر بها الجميع على طول الطريق إلي وستمنستر (مقر برلمان المملكة المتحدة)".

المصدر : وكالات