أنقرة تؤكد أن أكثر من ألفي متمرد من حزب العمال يتحصنون شمال العراق
(الجزيرة-أرشيف)

قال الجيش التركي اليوم الخميس إن مقاتلاته قصفت 13 هدفا لمقاتلي حزب العمال الكردستاني شمال العراق الليلة الماضية.

ونقل مراسل الجزيرة بتركيا عن مصادر عسكرية قولها إن الأهداف تمثل قواعد عسكرية وأماكن دعم لوجستي يستخدمها الحزب في حربه ضد الدولة.

وأعلنت هيئة أركان الجيوش التركية على موقعها الإلكتروني أن الطائرات "دمرت بفضل القصف المكثف" 13 هدفا بمنطقة الزاب في كردستان العراق، حيث يستخدم الكردستاني شمال العراق قاعدة لشن هجماته على الجيش.

وأضافت أن الجيش لا يزال يحاول التحقق من حجم الخسائر التي مني بها المتمردون، مشيرة إلى أن "عمليات مكافحة الإرهاب ستتواصل بتصميم داخل البلاد وخارجها وفقا للمقتضيات العسكرية".

وقد أعلن التركي في وقت سابق مقتل ثلاثين عنصرا من مسلحى حزب العمال خلال اليومين الماضيين في معارك عديدة داخل البلاد.

مشكلة مزمنة
ويشن الكردستاني -الذي تعتبره أنقرة وواشنطن والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية- منذ العام 1984 حركة تمرد مسلح للحصول على حكم ذاتي بمنطقة جنوب شرق تركيا ذات الأغلبية الكردية.

وقام الجيش التركي في فبراير/ شباط الماضي بعملية برية مصحوبة بقصف جوي لمدة أسبوع في مناطق من شمال العراق يتحصن فيها -حسب أنقرة- أكثر من ألفي متمرد كردي.

وتملك حكومة أنقرة تصريحا من البرلمان لمدة عام ينتهي في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل يسمح لها بشن عمليات عسكرية خارج الحدود ضد حزب العمال.

وتساعد الولايات المتحدة منذ بدء تلك العمليات حليفتها تركيا من خلال تزويدها بمعلومات عن تحركات المتمردين الأكراد بالأراضي العراقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات