كاراديتش في صورة تعود إلى 1993 يتوسط قادته العسكريين (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت الرئاسة الصربية اعتقال رادوفان كاراديتش الملاحق بتهم ارتكاب إبادة وجرائم حرب خلال حرب البوسنة, بعد 13 سنة من الفرار.
 
وقالت الرئاسة الصربية في بيان لها "إن مكان رادوفان كاراديتش قد حدد وجرى اعتقاله الليلة" وأضافت أنه أحضر أمام قاضي التحقيق في جرائم الحرب في العاصمة بلغراد, كما يقضي القانون الذي يحكم التعاون مع محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا السابقة.
 
وقال مراسل الجزيرة في سراييفو سمير حسن إن أمام السلطات الصربية أسبوعا لتقرر ما إذا كانت ستسلم كاراديتش إلى هذه المحكمة, وإن تم ذلك فسيكون المتهم الـ44 الذي يحال إلى لاهاي بتهم ارتكاب جرائم حرب.
 
وحتى أول أمس كان المسؤول الصربي المكلف بالتعاون مع محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا يؤكد أن كاراديتش غير موجود في الأراضي الصربية.
 
وكان كاراديتش أدين في 1995 –بصفته رئيسا لجمهورية صرب البوسنة والقائد الأعلى لقواتها المسلحة خلال حرب 1992/1995- مع قائده العسكري راتكو ملاديتش -الذي ما زال موجودا في حالة فرار- بتهم بينها الإبادة وجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية لدورهما في حرب البوسنة.
 
لكن أشهر التهم على الإطلاق تهمة ارتكاب مذبحة سربرينيتشا التي أودت بحياة 8000 بوسني مسلم في 1995.
 
ومنذ ذلك التاريخ ظل كاراديتش هاربا, لكنه اختفى تماما عن الأنظار قبل عقد تقريبا.
 
وأكد المدعي العام في محكمة الجزاء الدولية سيرج براميرتس الاعتقال ووصفه بأنه خبر سعيد لضحايا حرب البوسنة.

المصدر : وكالات