قوات حكومية في طريقها لمواجهة المتمردين(رويترز-أرشيف)
قتل 42 متمردا من التاميل في معارك جديدة  شمال سريلانكا بين القوات الحكومية ونمور تحرير التاميل، في حين سقط عشرة جرحى في صفوف الجيش السريلانكي.
 
وتقع مواجهات بين الطرفين بشكل يومي في المناطق الشمالية، وتصدر عن الجانبين معلومات متناقضة حول انتصارات الجانبين.
 
ويقاتل نمور التاميل منذ العام 1972 مطالبين باستقلال شمال وشمال شرق البلاد التي يشكل السنهاليون البوذيون 75% من سكانها.
 
وفي الإجمال قتل أكثر من 5100 متمرد على يد الجيش منذ بداية العام، في حين قتل 447 جنديا حكوميا بحسب أرقام وزارة الدفاع.
 
سلام مستحيل
وفي السياق صرح رئيس الجناح السياسي للمتمردين بلاسينغهام ناديسن أنه من المستحيل الحديث عن سلام بين التاميل والحكومة.
 
وقال في رسالة لوكالة أسوشيتد برس عبر البريد الإلكتروني إن القوات الحكومة تواصل مهاجمتها للتاميل، ومن الصعوبة البالغة الحديث عن سلام مع استمرار الهجمات الحكومية.
 
وكان زعيم نمور التاميل ماهيندا راجابيكسا أعلن في وقت سابق من هذا الشهر أنه مستعد لاستئناف مباحثات السلام، واشترط توقف الهجمات الحكومية ضد مواقع التاميل.

المصدر : وكالات