خان صرح مؤخرا بأن مشرف مورط
 في تهريب معدات نووية (الفرنسية-أرشيف)
حكمت المحكمة العليا في إسلام آباد اليوم برفع الإقامة الجبرية عن "أبي القنبلة النووية" الباكستانية عبد القدير خان.
 
وذكرت قناة "جيو.تي.في" الباكستانية أن قيود الإقامة الجبرية المفروضة على خان تم رفعها بموجب قرار المحكمة.
 
وبموجب القرار بات بإمكان خان إجراء الأبحاث والتحرك داخل البلاد والالتقاء بأقاربه، لكن لن يكون باستطاعته إجراء مقابلات مع وسائل الإعلام حسب ما أعلنه القاضي سردار محمد أسلم.
 
وكان خان أدلى بسلسلة من التصريحات لوسائل الإعلام بعد صعود حكومة جديدة مكونة من ائتلاف أحزاب معارضة للرئيس برويز مشرف إثر الانتخابات العامة في فبراير/شباط الماضي.
 
وأشار خان (72 عاما) الذي كان يعالج من سرطان المثانة في هذه التصريحات إلى تورط الجيش ومشرف في تهريب معدات نووية، الأمر الذي اعتبره الجيش محاولة مغلوطة من خان لتوريط مشرف.
 
ونفى خان مرارا اتهامات مماثلة من مشرف بالتورط في عملية انتشار نووي وتسريب أسرار تقنية نووية إلى كوريا الشمالية وإيران وليبيا.
 
كما كذب تقريرا لمعهد العلوم والأمن الدولي بأنه كان مصدر تصميمات لرؤوس حربية متطورة عثر عليها في حواسيب خاصة بمهربين سويسريين.

المصدر : وكالات