دفاع أولمرت يسعى لإثبات بطلان تهمة الرشى
آخر تحديث: 2008/7/20 الساعة 14:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/20 الساعة 14:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/18 هـ

دفاع أولمرت يسعى لإثبات بطلان تهمة الرشى

أولمرت أقر بتلقيه أموالا لتمويل حملته الانتخابية لرئاسة بلدية القدس (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت هيئة الدفاع عن رئيس الوزراء الإسرائيلي أنها تسعى لإثبات بطلان شهادة رجل الأعمال الأميركي موريس تالانسكي حول دفع رشى على مدى سنوات لإيهود أولمرت.

وقال إيلي زوهار أحد محامي هيئة الدفاع عقب استئناف استجواب تالانسكي المقيم في نيويورك "سنثبت مع هذا الاستجواب من طرف الدفاع أن شهادة موريس تالانسكي كأنها لم تكن.. اليوم سيكون مهما جدا".

وأفادت صحيفة هآرتس أن المحامين سيحاولون إظهار مدى التضارب في أقوال لتالانسكي أدلى بها في وقت سابق أمام المحكمة، وأكد فيها أنه دفع أكثر من مائة ألف دولار نقدا لأولمرت طوال نحو 15 عاما.

وكان محامو أولمرت باشروا استجواب تالانسكي الخميس، بينما قلل الأخير من شأن الاستماع له مرة ثانية من طرف الدفاع بعدما أدلى بإفادة أولى أمام الادعاء العام، وقال إن فرصة الاستماع له من طرف الدفاع ستسمح له بأن يقول كل ما يعرف في الموضوع.

ويواجه أولمرت تهم فساد في عدد من القضايا، حيث تتواصل التحقيقات داخل إسرائيل وفي الولايات المتحدة بشأن الفضائح التي يشتبه في أن أولمرت متورط فيها.

ونفى رئيس الحكومة ارتكاب أي مخالفة، لكنه أقر بتلقيه أموالا لتمويل حملاته الانتخابية ليصبح رئيسا لبلدية القدس عامي 1999 و2003.

ويبحث محققون عن وثائق حسابية وغيرها عن نحو عشر رحلات قام بها أولمرت إلى الخارج. كما يحاولون مواصلة التحقيق في ملف آخر يشتبه في أنه مارس "الغش" واستغلال الثقة وغيرها من المخالفات لتمويل حملاته الانتخابية.

ويصل مجموع شبهات الفساد التي تحوم حول أولمرت ستة ملفات مما أدى لتدهور سمعته وشعبيته، ودفع بحزب كاديما الذي يتزعمه إلى تنظيم انتخابات داخلية في سبتمبر/ أيلول القادم لتحديد خليفته.

المصدر : وكالات

التعليقات